الهدف 6 – ضمان إتاحة المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع

الهدف 6 – ضمان إتاحة المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع2019-07-24T13:12:41-04:00

إن إتاحة المياه النظيفة للجميع هي ضرورة من الضرورات الأساسية للعالم الذي نريد أن نعيش فيه، وهناك من المياه العذبة على هذا الكوكب ما يكفي لتحقيق ذلك. ومع ذلك —  بسبب الاقتصاد السيء أو ضعف الهياكل الأساسية — يموت كل عام ملايين الأفراد، وفيهم أطفال، بسبب الأمراض المرتبطة بضعف إمدادات المياه وضعف تجهيزات مرافق الصرف الصحي والنظافة الصحية.

تؤثر ندرة المياه وسوء نوعيتها وضعف تجهيزات مرافق الصرف الصحي تأثيرا سلبيا على الأمن الغذائي والخيارات المعيشية والفرص التعليمية للأسر الفقيرة في جميع أنحاء العالم. في الزمن الحاضر، يتهدد خطر شح موارد المياه العذبة بحلول 2050 أكثر من ملياري إنسان، ومن المحتمل أن يعيش رُبع سكان العالم في بلدان متأثرة بشح المياه المياه المزمن أو المتكرر.  ويلحق الجفاف أضرارا بأشد بلدان العالم فقرا، مما يتسبب في تفاقم الجوع وسوء التغذية. ومما يبعث على السرور إحراز تقدم كبير في إتاحة مصادر مياه الشرب وتحسين المرافق الصحية في أثناء العقد الماضي، حيث يحصل أكثر من 90٪ من سكان العالم الآن على مصادر محسنة لمياه الشرب.

ولتحسين موارد مياه الشرب ومرافق الصرف الصحي ، توجد حاجة إلى زيادة الاستثمار في إدارة النظم الإيكولوجية للمياه العذبة ومرافق الصرف الصحي على المستوى المحلي في العديد من البلدان النامية في أفريقيا جنوب الصحراء وآسيا الوسطى وجنوب آسيا وشرق آسيا وجنوب شرق آسيا .

  • تفتقر رُبع مرافق الرعاية الصحية (1 من كل 4 مرافق) إلى خدمات المياه الأساسية
  • يفتقر 3 من كل 10 أفراد إلى خدمات مياه الشرب المأمونة، فيما يفتقر  6 من كل 10 أشخاص إلى مرافق الصرف الصحي المدارة بأمان.
  • لم يزل ما لا يقل عن 892 مليون شخص يمارسون التبرز في العراء.
  • تتحمل النساء والفتيات مسؤولية جمع المياه في 80 % من الأسر التي لا تصل المياه إلى منازلها.
  • ارتفعت نسبة سكان العالم الذين يستخدمون مصادر مياه الشرب المحسنة من 76 % إلى 90 % بين عامي 1990 و 2015.
  • تؤثر ندرة المياه على أكثر من 40 % من سكان العالم، ومن المتوقع أن ترتفع تلك النسبة. ويعيش ما يقرب من ملياري فرد حالياً في أحواض الأنهار التي يتجاوز معدل استنفاذ مياهها معدل إحلالها.
  • يفقتر ما يزيد على ملياري فرد إلى خدمات الصرف الصحي الأساسية.
  • يُصرف أكثر من 80 % من المياه العادمة الناتجة عن الأنشطة البشرية في الأنهار أو البحر دون أي إزالة لتلوثها.
  • في كل يوم، يموت ما يقرب من ألف طفل بسبب أمراض الإسهال المرتبطة بالمياه ومرافق الإصحاح.
  • يُستخدم ما يقرب من 70 % من جميع المياه المستخرجة من الأنهار والبحيرات وطبقات المياه الجوفية لأغراض الري.
  • تمثل الوفيات الناجمة عن الفيضانات وغيرها من الكوارث المرتبطة بالمياه نسبة 70 % من جميع الوفيات المرتبطة بالكوارث الطبيعية.
  • تحقيق هدف حصول الجميع بشكل منصف على مياه الشرب المأمونة والميسورة التكلفة بحلول عام 2030
  • تحقيق هدف حصول الجميع على خدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية ووضع نهاية للتغوط في العراء، وإيلاء اهتمام خاص لاحتياجات النساء والفتيات ومن يعيشون في ظل أوضاع هشة، بحلول عام 2030
  • تحسين نوعية المياه عن طريق الحد من التلوث ووقف إلقاء النفايات والمواد الكيميائية الخطرة وتقليل تسرّبها إلى أدنى حد، وخفض نسبة مياه المجاري غير المعالجة إلى النصف، وزيادة إعادة التدوير وإعادة الاستخدام المأمونة بنسبة كبيرة على الصعيد العالمي، بحلول عام 2030
  • زيادة كفاءة استخدام المياه في جميع القطاعات زيادة كبيرة وضمان سحب المياه العذبة وإمداداتها على نحو مستدام من أجل معالجة شح المياه، والحد بدرجة كبيرة من عدد الأشخاص الذين يعانون من ندرة المياه، بحلول عام 2030
  • تنفيذ الإدارة المتكاملة لموارد المياه على جميع المستويات، بما في ذلك من خلال التعاون العابر للحدود حسب الاقتضاء، بحلول عام 2030
  • حماية وترميم النظم الإيكولوجية المتصلة بالمياه، بما في ذلك الجبال والغابات والأراضي الرطبة والأنهار ومستودعات المياه الجوفية والبحيرات، بحلول عام 2020
  • تعزيز نطاق التعاون الدولي ودعم بناء القدرات في البلدان النامية في مجال الأنشطة والبرامج المتعلقة بالمياه والصرف الصحي، بما في ذلك جمع المياه، وإزالة ملوحتها، وكفاءة استخدامها، ومعالجة المياه العادمة، وتكنولوجيات إعادة التدوير وإعادة الاستعمال، بحلول عام 2030
  • دعم وتعزيز مشاركة المجتمعات المحلية في تحسين إدارة المياه والصرف الصحي
أهمية ضمان إتاحة المياه وخدمات الصرف الصحي

مستجدات إخبارية

في افتتاح أسبوع المياه بستوكهولم.. تركيز على اتباع نهج شامل ومتكامل لجميع القضايا البيئية

02 يناير 2018|

2017/8/28 — افتتحت اليوم الاثنين في العاصمة السويدية ستوكهولم، أعمال أسبوع المياه العالمي، وهو أكبر اجتماع سنوي عالمي يركز على المياه والتنمية. ويستقطب المؤتمر، الذي ينظمه معهد ستوكهولم الدولي للمياه، أكثر من ثلاثة آلاف مشارك [...]

افتتاح مؤتمر المحيط بالدعوة إلى تعزيز التعاون الدولي لإدارة المحيطات

06 يونيو 2017|

2017/6/5 — دعا أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة جميع الدول الأعضاء إلى الانخراط في حوار ضروري لوضع نموذج جديد للإدارة المستقبلية للمحيطات، محذرا من استمرار تدهور حالة المحيطات ما لم تنحى المصالح الإقليمية جانبا. [...]

الفاو تؤكد على أهمية دور الغابات في الحفاظ على إمدادات المياه

30 مارس 2016|

2016/3/21 — في اليوم العالمي للغابات أطلقت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة برنامجا جديدا لتعزيز الدور الحاسم للغابات في تحسين جودة وإمدادات المياه العالمية. وتسعى المنظمة من خلال البرنامج إلى زيادة الوعي بأهمية جميع [...]

مزيد المشاركات

فيديوهات ذات صلة

Load More Posts