الهدف 16: السلام والعدل والمؤسسات

الهدف 16: السلام والعدل والمؤسسات2018-10-15T19:58:04+00:00

أكدت من جديد البلدان، خلال مؤتمر ريو+20 عام 2012، أهمية إدراج الحرية والسلام والأمن واحترام حقوق الإنسان في إطار التنمية الجديد الذي سينبني على الأهداف الإنمائية للألفية، مؤكدين أن ثمة حاجة إلى المجتمعات التي يسود فيها العدل والديمقراطية بغية إنجاز التنمية المستدامة.

والهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة الجديدة مخصص لتشجيع وجود المجتمعات السلمية الشاملة للجميع تحقيقا للتنمية المستدامة، وتوفير إمكانية اللجوء إلى القضاء أمام الجميع، والقيام على جميع المستويات ببناء مؤسسات فعالة خاضعة للمساءلة.

  • القضاء والشرطة هما من بين المؤسسات الأكثر تضررا من الفساد.
  • يكلف الفساد والرشوة والسرقة والتهرب الضريبي البلدان النامية قرابة 1.26 تريليون دولار أمريكي سنويا؛ وهو مبلغ يمكن استخدامه لتحسين معايش من يكسبون أقل من 1.25 دولار في اليوم، أو من يعيشون على أعلى من 1.25 دولار لمدة ست سنوات على الأقل.
  • سُجلت ولادات 73 % من الأطفال دون سن الخامسة، إلا أنه لم تُسجل إلا ولادات 46 % وحسب من الولادات فقط من أفريقيا جنوب الصحراء.
  • يعيش ما يقرب من 28.5 مليون طفل ممن هم في سن الدراسة الابتدائية (ولكنهم غير ملتحقين بالتعليم)  في المناطق المتأثرة بالنزاع.
  • لسيادة القانون والتنمية علاقة متبادلة كبيرة تعزز بعضها البعض، مما يجعلها أساسية للتنمية المستدامة على الصعيدين الوطني والدولي.
  • استقرت نسبة السجناء المحتجزين دون صدور أحكام في العقد الأخير عن نسبة 31% من مجموع السجناء.
  • الحد بدرجة كبيرة من جميع أشكال العنف وما يتصل به من معدلات الوفيات في كل مكان
  • إنهاء إساءة المعاملة والاستغلال والاتجار بالبشر وجميع أشكال العنف ضد الأطفال وتعذيبهم
  • تعزيز سيادة القانون على الصعيدين الوطني والدولي وضمان تكافؤ فرص وصول الجميع إلى العدالة
  • الحد بقدر كبير من التدفقات غير المشروعة للأموال والأسلحة، وتعزيز استرداد الأصول المسروقة وإعادتها ومكافحة جميع أشكال الجريمة المنظمة، بحلول عام 2030
  • الحد بدرجة كبيرة من الفساد والرشوة بجميع أشكالهما
  • إنشاء مؤسسات فعالة وشفافة وخاضعة للمساءلة على جميع المستويات
  • ضمان اتخاذ القرارات على نحو مستجيب للاحتياجات وشامل للجميع وتشاركي وتمثيلي على جميع المستويات
  • توسيع وتعزيز مشاركة البلدان النامية في مؤسسات الحوكمة العالمية
  • توفير هوية قانونية للجميع، بما في ذلك تسجيل المواليد، بحلول عام 2030
  • كفالة وصول الجمهور إلى المعلومات وحماية الحريات الأساسية، وفقاً للتشريعات الوطنية والاتفاقات الدولية
  • تعزيز المؤسسات الوطنية ذات الصلة، بوسائل منها التعاون الدولي، سعياً لبناء القدرات على جميع المستويات، ولا سيما في البلدان النامية، لمنع العنف ومكافحة الإرهاب والجريمة
  • تعزيز القوانين والسياسات غير التمييزية لتحقيق التنمية المستدامة
أهمية السلام والعدل والمؤسسات

مستجدات إخبارية

أكثر من مليون شخص يشتبه في إصابتهم بالكوليرا في اليمن

2017/12/22 — ذكرت منظمة الصحة العالمية أن عدد الأشخاص الذين يشتبه في إصابتهم بالكوليرا في اليمن تخطى المليون، فيما وصلت عدد الوفيات المرتبطة بالمرض إلى أكثر من ألفين ومئتين. طارق ياسرفيتش المتحدث باسم المنظمة قال [...]

غوتيريش: نيلسون مانديلا لا يزال يلهم العالم من خلال المثال الذي جسده في الشجاعة والرحمة

بمناسبة اليوم الدولي لنيلسون مانديلا الذي يصادف الثامن عشر من تموز يوليو، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى البناء على إرث مانديلا، مؤكدا على أنه لا يزال يلهم العالم من خلال المثال الذي [...]

اليونيسف: الموت يهدد حياة 100 ألف طفل مع تصاعد الصراع في غرب الموصل

2017/6/5 — قال بيتر هوكينز ممثل منظمة اليونيسف في العراق إن ما يقدر بـ 100 ألف فتاة وفتى ما زالوا يرزحون تحت ظروف بالغة الخطورة في المدينة القديمة ومناطق أخرى من غرب الموصل، وإن العديد [...]

مزيد المشاركات

فيديوهات ذات صلة