يعتبر مؤتمر الأمم المتحدة للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة والذي سيعقد في كيتو بالإكوادور في الفترة من 17-20  تشرين الأول/أكتوبر، أول قمة للأمم المتحدة بشأن التوسع الحضري العالمي منذ اعتماد جدول أعمال2030  للتنمية المستدامة.

ويقدم مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية (الموئل الثالث)، فرصة لدراسة التحديات الرئيسية التي تواجه سبل تخطيط وإدارة البلدات والقرى لأداء دورها كمحرك في التنمية المستدامة، والمساهمة في تنفيذ الأهداف الإنمائية المستدامة وإتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

وسيعتمد زعماء العالم في كيتو، جدول الأعمال العمرانية الجديد، والذي سيحدد المعايير العالمية لتحقيق تقدما في مجال التنمية الحضرية المستدامة، وإعادة التفكير في طريقة  بناء المدن وإدارتها والعيش فيها، وذلك من خلال التعاون مع الشركاء الملتزمين وأصحاب المصلحة في الداخل، والجهات الفاعلة الحضرية في جميع مستويات الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص.

[field name=iframe1]