من المتوقع أن يرتفع عدد سكان العالم من سبعة مليارات نسمة إلى ثمانية مليارات ونصف المليون نسمة بحلول عام 2030، وفقا لأحدث تقرير صادر عن إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية.

ويتوقع تقرير ” التوقعات السكانية العالمية 2015″، أن يصل عدد سكان الأرض بحلول عام 2050 إلى 9.7 مليار نسمة، و11.2 مليار نسمة بحلول عام 2100، حيث إن معظم الزيادة ستكون في المناطق النامية خاصة أفريقيا.

وقال جون ويلموث، رئيس شعبة السكان في الأمم المتحدة، إن تركيز النمو السكاني في الدول الأكثر فقرا يجعل من الصعوبة القضاء على الفقر وعدم المساواة، ومكافحة الجوع وسوء التغذية، وتوسيع نطاق الالتحاق بالمدارس والأنظمة الصحية، والتي تعتبر حاسمة لنجاح جدول أعمال التنمية المستدامة لما بعد 2015. ووفقا للتقرير، تبقى الصين والهند أكبر دولتين في العالم، ويبلغ عدد سكان كل منها أكثر من مليار نسمة، أي 19 و 18٪ من سكان العالم، على التوالي.

ولكن بحلول عام 2022، من المتوقع أن تتخطى الهند دولة الصين وتصبح الأكبر من حيث عدد السكان.