New York

22 April 2020

Secretary-General's message on the beginning of Ramadan [scroll down for Arabic version]

Watch the video: 

https://s3.amazonaws.com/downloads2.unmultimedia.org/public/video/ondemand/2543557_MSG%20SG%20RAMADAN%2022%20APR%2020.mp4

I extend my warmest wishes as millions of Muslims around the world begin observing the holy month of Ramadan.

This will, of course, be a very different Ramadan. Many community activities will naturally be affected by measures to combat the COVID-19 pandemic. Meanwhile, many people in conflict zones will once again be tragically marking this month with war and insecurity all around.

I recently called for an immediate global ceasefire to focus on our common enemy — the virus. I repeat that appeal today, recalling the words of the Holy Quran “and if they incline to peace, then incline to it”.

Ramadan is also about supporting the most vulnerable. I thank governments and people throughout the Muslim world who live by their faith, supporting those fleeing conflict in the best Islamic tradition of hospitality and generosity — a remarkable lesson in this world where so many doors have been closed to those in need of protection, even before COVID-19.

Once again, my best wishes to all for mercy, solidarity and compassion in these trying times.
*****

رسالة بمناسبة حلول شهر رمضان

أتقدم بأطيب التمنيات لملايين المسلمين في جميع أنحاء العالم بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وصيام رمضان هذا العام سيكون بطبيعة الحال مختلفا جدا. فالكثير من الأنشطة المجتمعية ستتأثر بالطبع بالتدابير الرامية إلى مكافحة جائحة كوفيد-19. وفي الوقت نفسه، سيصوم العديد من الناس في مناطق النزاع شهر رمضان مرة أخرى في ظل ويلات الحرب وانعدام الأمن حول العالم.

وقد دعوت مؤخرا إلى وقف فوري لإطلاق النار على الصعيد العالمي للتركيز على عدونا المشترك – ألا وهو الفيروس. وإني أكرر هذا النداء اليوم، مشيرا إلى آية القرآن الكريم التي ورد فيها: ”وإن جنحوا للسلم فاجنح لها“.

وشهر رمضان هو أيضا شهر لدعم الفئات الأشد ضعفاً. وإني أشكر الحكومات والناس في جميع أنحاء العالم الإسلامي الذين يعيشون بإيمانهم، ويدعمون الفارين من النزاعات في أفضل تقاليد الضيافة والكرم الإسلامية - وهو درس رائع في هذا العالم الذي تم فيه إيصاد الكثير من الأبواب أمام أولئك الذين يحتاجون إلى الحماية، حتى قبل تفشي جائحة كوفيد-19.

ومرة أخرى، أتقدم بأطيب تمنياتي للجميع بالرحمة والتضامن والتعاطف في هذه الأوقات العصيبة.

ورمضان كريم.