New York

25 March 2020

Statement attributable to the Spokesperson for the Secretary-General - on Yemen [scroll down for Arabic version]

Stephane Dujarric, Spokesman for the Secretary-General

Echoing his appeal on 23 March to all warring parties across the globe for a ceasefire, the Secretary-General calls today on those fighting in Yemen to immediately cease hostilities, focus on reaching a negotiated political settlement and do everything possible to counter a potential outbreak of COVID-19. More than five years of conflict have devastated the lives of tens of millions of Yemenis. The current fighting in Al Jawf and Ma’rib threatens to further deepen human suffering. The Secretary-General calls on the parties to work with his Special Envoy to achieve a nation-wide de-escalation; progress on economic and humanitarian measures that will alleviate suffering and build confidence; and the resumption of an inclusive, Yemeni-led political process. The Secretary-General emphasizes that a political solution is the only way to a comprehensive and sustainable resolution of the conflict in Yemen. * * * بيان صحفي للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بشأن اليمن مرددًا نداءه لجميع الأطراف المتحاربة في جميع أنحاء العالم من أجل وقف إطلاق النار، يدعو الأمين العام للأمم المتحدة اليوم الأطراف المتقاتلة في اليمن إلى الوقف الفوري للأعمال العدائية، والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية عن طريق التفاوض، وبذل قصارى جهدهم لمواجهة الانتشار المحتمل لـفيروس كوفيد-19 . لقد دمر الصراع الذي استمر لأكثر من خمس سنوات حياة عشرات الملايين من اليمنيين، كما يهدد القتال الدائر حاليًا في الجوف ومأرب بالتسبب في زيادة حدة المعاناة الإنسانية. ويدعو الأمين العام الأطراف إلى العمل مع مبعوثه الخاص من أجل التوصل لخفض التصعيد على مستوى البلاد، وتحقيق تقدم في الإجراءات الاقتصادية والإنسانية التي من شأنها التخفيف من معاناة الشعب اليمني وبناء الثقة بين الأطراف، واستئناف عملية سياسية بقيادة يمنية تشمل الجميع. هذا ويؤكد الأمين العام أن الحل السياسي هو السبيل الوحيد لحل شامل ومستدام للصراع في اليمن. نيويورك ، 25 آذار/ مارس، 2020