Amman, Jordan

27 April 2020

Note to Correspondents: Statement by the UN Special Envoy for Yemen on developments in the south [scroll down for Arabic version]

The UN Special Envoy for Yemen, Martin Griffiths, is concerned by the 25 April declaration by the Southern Transitional Council (STC).
 
“The latest turn of events is disappointing, especially as the city of Aden and other areas in the south have yet to recover from flooding and are facing the risk of COVID-19,” said Mr. Griffiths.
 
He further called for expediting the implementation of the Riyadh Agreement, with the support of the Coalition led by the Kingdom of Saudi Arabia. The success of this agreement should deliver benefits to the people in the south, particularly in terms of improved public services and security. 
 
“Now, more than ever, all political actors must cooperate in good faith, refrain from taking escalatory actions, and put the interests of Yemenis first”, stressed Mr. Griffiths. “The Riyadh Agreement provides for the participation of the STC in consultations on the final political solution to end the conflict in Yemen and serving the interests of Yemenis nation-wide,” he added.
 
*****
 

بيان صحفي للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن حول الأوضاع في الجنوب
 
عمان، 27 نيسان/أبريل 2020 – عبر المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، عن قلقه بسبب الإعلان الذي صدر في 25 نيسان/أبريل عن المجلس الانتقالي الجنوبي.
 
وقال غريفيث: "إن تحول الاحداث الأخير مخيّب للآمال خاصة وأن مدينة عدن ومناطق أخرى في الجنوب لم تتعاف بعد من السيول الأخيرة وتواجه خطر جائحة كوفيد-19."
 
كما دعا إلى الإسراع في تنفيذ اتفاقية الرياض بدعم من التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية. وقال إن نجاح هذه الاتفاقية يجب أن يحقق فوائد لأهل الجنوب، لا سيما فيما يتعلق بتحسين الخدمات العامة والأمن.
 
وشدد السيد غريفيث قائلاً: "الآن ، أكثر من أي وقت مضى ، يجب على جميع الفاعلين السياسيين التعاون بحسن نية والامتناع عن اتخاذ إجراءات تصعيدية ووضع مصالح اليمنيين في المقام الأول."
وأضاف السيد غريفيث: "إن اتفاقية الرياض تنص على مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في المشاورات بشأن الحل السياسي النهائي لإنهاء الصراع في اليمن وخدمة مصالح اليمنيين في عموم البلاد."