Hudaydah, Yemen

14 May 2019

Note to Correspondents: Statement by the Chair of the Redeployment Coordination Committee [scroll down for Arabic]

The Chairman of the Redeployment Coordination Committee (RCC), Lieutenant General Michael Lollesgaard, visited today the ports of Hudaydah, Salif and Ras Issa to verify the redeployment of Ansar Allah (Houthi) forces. UN teams have been monitoring this redeployment which has been executed, partly as agreed by the Yemeni parties in the concept of phase one. 
 
Lieutenant General Lollesgaard welcomes the handing over of the security of the ports to the coast guard and the efforts to remove all military manifestations from the facilities. There is still a lot of work to be done on the removal of the manifestations, but cooperation has been very good. 

These steps are significant as the first part of the broader redeployments in Hudaydah, to which both Yemeni parties continue to express their commitment. Lieutenant General Lollesgaard urges the parties to finalize the outstanding negotiations to allow for a full implementation of phases one and two of the Hudaydah Agreement. 
 
UN teams will continue to monitor these initial steps in an impartial and transparent manner. Proof of the effective implementation will be a strengthened UN presence in the ports to support their management by the Red Sea Ports Corporation, and to enhance the UNVIM’s monitoring in accordance with the Hudaydah Agreement.

Full implementation of this agreement is critical for returning peace and stability to Yemen, and ensuring effective humanitarian access into the country where millions continue to be in need of life-saving assistance. 
 

***
مُذكرة الى مُراسلي وسائل الاعلام
بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)
بيان من رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار
الحديدة، اليمن-14 أيار 2019: زار اليوم رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار، الفريق مايكل لوليسجارد، موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى للتحقق من إعادة انتشار قوات أنصار الله (الحوثيين). هذا وتقوم فِرق الأمم المتحدة بمراقبة عملية إعادة الانتشار هذه والتي تم تنفيذها، جزئيًا على النحو الذي اتفقت عليه الأطراف اليمنية ضمن مفهوم المرحلة الأولى.
ويرحب الفريق لوليسجارد بتسليم أمن الموانئ لخفر السواحل وبالجهود المبذولة لإزالة جميع المظاهر العسكرية من المنشآت، حيث لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لإزالة هذه المظاهر، لكن التعاون كان وما زال جيدًا للغاية.
ان هذه خطوات أولى مهمة باعتبارها جزء من عمليات إعادة الانتشار الأوسع في الحديدة التي أعرب كلا الطرفين اليمنيين عن استمرار التزامهما بها. ويحث الفريق لوليسجارد الطرفين على الانتهاء من المفاوضات المعلقة للسماح بالتنفيذ الكامل للمرحلتين الأولى والثانية من اتفاق الحديدة.
وستواصل فِرق الأمم المتحدة مراقبة هذه الخطوات الأولية بطريقة نزيهة وشفافة. ان التنفيذ الفعال لهذه الخطوات يقتضي تعزيز وجود الأمم المتحدة في الموانئ لدعم إدارتها من قبل شركة موانئ البحر الأحمر، كما يتطلب تعزيز مراقبة آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش وفقا لاتفاقية الحديدة. 
إن التنفيذ الكامل لهذا الاتفاق أمر ضروري لإعادة السلام والاستقرار إلى اليمن، ولضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل فعال إلى البلاد حيث لا يزال الملايين في حاجة إلى هذه المساعدات لإنقاذ حياتهم.