AIDS, other health issues

Arabic translation unavailable for AIDS, other health issues.
Arabic translation unavailable for Opening remarks of the Secretary-General's appeal for global ceasefire.
Arabic translation unavailable for Secretary-General's opening remarks at virtual press encounter on COVID-19 Crisis.
Arabic translation unavailable for Opening remarks to the press on Syria and COVID-19.
Arabic translation unavailable for Opening remarks to the media during a press encounter at the World Health Organization.
Arabic translation unavailable for Remarks to the High-level meeting on Universal Health Coverage.
Arabic translation unavailable for Opening remarks at press encounter at Ebola Treatment Centre in Mangina, DR Congo.
Arabic translation unavailable for Remarks at press stakeout in Beni, Democratic Republic of the Congo.

26/06/2019

رسالة بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها

تعد مشكلة المخدرات العالمية واحدة من أصعب المسائل التي نواجهها. ولديها آثار واسعة النطاق على صحة ورفاه الأفراد والأسر والمجتمعات المحلية، وعلى أمن البلدان وتنميتها المستدامة.

ومن ثم، فإن منع ومعالجة التحديات المتعلقة بالمخدرات بكل تعقيداتها يُعدّان عنصرا جوهريا في الوفاء بالتعهد العالمي الأساسي المنصوص عليه في أهداف التنمية المستدامة: عدم ترك أي أحد خلف الركب.

19/06/2019

رسالة بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع

يشكل العنف الجنسي في حالات النزاع تهديدا لأمننا الجماعي ووصمة عار على جبين إنسانيتنا المشتركة.

وهو يستخدم كأسلوب من أساليب الحرب، لترويع السكان وزعزعة استقرار المجتمعات.

وتتردد أصداء العنف الجنسي عبر الأجيال بسبب ما يخلفه من صدمات نفسية ووصم وفقر ومشاكل صحية طويلة الأمد وحالات الحمل غير المرغوب فيه.

وفي هذا اليوم الدولي للقضاء على العنف الجنسي في حالات النزاع، يجب علينا أن نُصغي إلى الضحايا ونعترف باحتياجاتهم ومطالبهم.

فمعظمهم من النساء والفتيات، لكن منهم أيضا رجال وفتيان، ينشدون دعمنا سعيا للحصول على الخدمات الصحية المنقذة للحياة والتماسا للعدالة والجبر.

24/04/2019

رسالة بمناسبة اليوم الدولي لتعددية الأطراف والدبلوماسية من أجل السلام

إن هذا الاحتفال الأول باليوم الدولي لتعددية الأطراف والدبلوماسية من أجل السلام يبرز جدوى التعاون الدولي في تحقيق الصالح العام. فعلى مدى ما يناهز 75 عاما، مكنت الترتيبات المتعددة الأطراف التي أنشئت بعد الحرب العالمية الثانية من إنقاذ الأرواح، وتعزيز التقدم الاقتصادي والاجتماعي، وحماية حقوق الإنسان، وأخيرا وليس آخرا، ساهمت في درء الانزلاق نحو حرب عالمية ثالثة. وسواء تعلق الأمر بصياغة القانون الدولي أو بتعزيز المساواة بين الجنسين أو بحماية البيئة أو بالحد من انتشار الأسلحة الفتاكة والأمراض القاتلة، أثبتت تعددية الأطراف والدبلوماسية نجاعتهما في خدمة الشعوب في جميع أنحاء العالم.