24/03/2020

رسالة بمناسبة اليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة فيما يتعلق بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ولاحترام كرامة الضحايا

كتبها: أنطونيو غوتيريش

يُحتفل باليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة فيما يتعلق بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ولاحترام كرامة الضحايا لتكريم ذكرى ضحايا انتهاكات مقيتة وممنهجة.

يُحتفل باليوم الدولي للحق في معرفة الحقيقة فيما يتعلق بالانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ولاحترام كرامة الضحايا لتكريم ذكرى ضحايا انتهاكات مقيتة وممنهجة.

ويتزامن هذا اليوم مع الذكرى السنوية لقتل المونسنيور أوسكار روميرو، الذي قُتل قبل أربعة عقود لمجاهرته بمعارضة الظلم والإفلات من العقاب في السلفادور.

وإننا نحتفي في هذا اليوم بشجاعة وتصميم الضحايا وممثلي المجتمع المدني وقادة المجتمع المحلي في جميع أنحاء العالم الذين يسعون بلا هوادة إلى تحقيق مستقبل أفضل، تهديهم في ذلك بوصلة الكرامة الإنسانية. إن جهودهم للكشف عن الحقيقة بشأن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والظروف التي ارتكبت فيها هي مصدر إلهام لنا وصنيع إلينا جميعاً.

فالحقيقة تفتح الطريق إلى العدالة والجبر وتضميد الجراح. وتساعدنا في التغلب على التحامل والخطاب الانقسامي والاستقطاب الشديد. كما تساعدنا على معالجة الأسباب الجذرية للنزاعات وعلى منع تجددها. ولهذا السبب أيضاً، تتضمن دعوتي إلى العمل من أجل حقوق الإنسان تحت شعار ”الطموح الأسمى“ جهوداً لتعزيز العدالة والمساءلة للجميع.

وإذ نحيي شجاعة المدافعين عن حقوق الإنسان في كل مكان، دعونا نلتزم بحماية أولئك الذين يسعون إلى إظهار الحقيقة وتحقيق العدالة، وبتوفير سبل انتصاف فعالة للضحايا واستعادة كرامتهم.