عمل اللجنة وولايتها

 

يدعم اللجنةَ فريقُ الدعم التحليلي ورصد الجزاءات العامل بموجب قراري مجلس الأمن 1526 (2004) و 2253 (2015) بشأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وتنظيم القاعدة وحركة طالبان وما يرتبط بها من أفراد وكيانات (يُشار إليه فيما يلي باسم ”فريق الرصد“)، وهو يتألف من عشرة خبراء يوجد مقرهم في نيويورك. وقد مُددت ولايته الحالية بموجب الفقرة 2 من قرار مجلس الأمن 2611 (2021) لغاية كانون الأول/ديسمبر 2022.

ويقدم فريق الرصد المساعدة إلى لجنتين تابعتين لمجلس الأمن، هما: لجنة الجزاءات المفروضة على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وتنظيم القاعدة، واللجنة المنشأة عملا بالقرار1988، ويمكن الاتصال بهما بواسطة البريد الإلكتروني على العنوانين التاليين: 1267mt@un.org و 1988mt@un.org.

وكلَّف مجلس الأمن فريق الرصد بالقيام بجملة أمور منها ما يلي:

  •  تقديم التقارير التالية إلى كل لجنة على حدة:
  • التقارير الدورية عن تنفيذ تدابير الجزاءات (بما في ذلك توصيات من أجل إدخال تحسينات)؛
  • التقارير المنتظمة عن عمل الفريق وبرنامج سفره؛
  • التقارير المتخصصة المخصصة المتعلقة بالمواضيع ذات الصلة بولاية الفريق، على نحو ما طلبه مجلس الأمن في مختلف القرارات؛
  •  إجراء دراسة عن الطبيعة المتغيرة للتهديد الذي يشكله تنظيم القاعدة وحركة الطالبان وأفضل التدابير لمواجهته وتقديم تقرير عن ذلك إلى اللجنة؛
  •  تقديم المساعدة إلى أمين المظالم عند اضطلاعه بولايته؛
  •  تقديم المساعدة لكل لجنة على حدة عند الاستعراض المنتظم للأسماء المدرجة في قوائم الجزاءات؛
  •  جمع المعلومات، باسم اللجنتين، عن الحالات المبلغ عنها بعدم الامتثال للتدابير، وتقديم توصية إلى اللجنة بشأن الإجراءات التي ينبغي اتخاذها للرد على عدم الامتثال؛
  •  تقديم توصيات لمساعدة الدول الأعضاء على تنفيذ التدابير؛
  • ·تقديم المساعدة إلى اللجنتين عند النظر في مقترحات الإدراج في القائمة؛
  •  التشاور مع الدول الأعضاء والمنظمات المعنية الأخرى لتعزيز الوعي بالتدابير والامتثال لها؛
  • ·تيسير تبادل المعلومات وبناء القدرات من أجل تعزيز التنفيذ؛