MUS’AB ABU-QARIN

LYi.024
MUS’AB ABU-QARIN
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2018/06/07
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرج في القائمة عملا بالفقرة 22 (أ) من القرار 1970 (2011)؛ الفقرة 4 (أ) من القرار 2174 (2014)؛ الفقرة 11 (أ) من القرار 2213 (2015).

معلومات إضافية: 

يُعتبر مصعب أبو قرين فاعلاً أساسياً في أنشطة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين في منطقة صبراتة، ولكنه يعمل أيضاً انطلاقاً من مدينة الزاوية وبلدة القره بوللي. وتشمل شبكته عبر الوطنية ليبيا ووجهات أوروبية وبلداناً في جنوب الصحراء الكبرى لتجنيد المهاجرين والبلدان العربية للقطاع المالي. وقد وثَّقت مصادر موثوق بها تواطؤه في أعمال الاتجار بالبشر والتهريب مع إرمياس غيرماي، الذي يعتني ’’بسلسلة التوريد الشرقية‘‘ نيابة عن أبو قرين. وهناك أدلة على أن أبو قرين أقام علاقات مع جهات فاعلة أخرى في قطاع الاتجار بالبشر، لا سيما محمد كشلاف (ابن عمه ورئيس كتيبة النصر، المقترح أيضاً إدراج اسمه في القائمة) في الزاوية. ويدّعي شريكٌ سابق لأبو قرين، يتعاون الآن مع السلطات الليبية، أن أبو قرين نظَّم رحلات عبر البحر لفائدة 000 45 شخص في عام 2015 وحده، مما عرّض المهاجرين (من بينهم قاصرون) لخطر الموت. وأبو قرين هو المنظِّم لرحلة تمت يوم 18 نيسان/أبريل 2015 وانتهت بغرق سفينة في قناة صقلية وتسببت في مصرع 800 شخص. وتوثِّق بعض الأدلة، بما فيها تلك المستقاة من فريق خبراء الأمم المتحدة، أنه مسؤول عن احتجاز المهاجرين في ظروف وحشية، بما في ذلك في طرابلس بالقرب من منطقة الوادي ومنتجعات ساحلية تقع بالقرب من صبراتة حيث يُحتجز المهاجرون. وأفادت الأنباء أن أبو قرين كان قريباً من عشيرة الدباشي في صبراتة، إلى أن اندلع صراعٌ على ’’ضريبة الحماية‘‘. وأفادت بعض المصادر بأن أبو قرين دفع أموالا لأشخاص هم أقرباء لمتطرفين عنيفين في منطقة صبراتة، مقابل الموافقة على تهريب المهاجرين من أجل جهات متطرفة عنيفة تستفيد مالياً من استغلال الهجرة غير الشرعية. ويرتبط أبو قرين بشبكة من المهربين تضم مجموعات من السلفيين المسلحين في طرابلس وسبها والكفرة.