YAZID SUFAAT

QDi.124
YAZID SUFAAT
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2009/05/21
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2016/10/11
سبب الإدراج في القائمة: 

أُدرج اسم يزيد صوفات في القائمة في 9 أيلول/سبتمبر 2003 عملا بالفقرتين 1 و 2 من القرار 1390 (2002) باعتباره مرتبطا بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو حركة الطالبان، ”لمشاركته في تمويل أعمال أو أنشطة تقوم بها الجماعة الإسلامية (QDe.092) وتنظيم القاعدة (QDe.004) أو معهما أو باسمهما أو بالنيابة عنهما أو دعما لهما، أو في التخطيط لها أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها“؛ و ”توريد الأسلحة والمعدات ذات الصلة أو بيعها أو نقلها“؛ و ”دعم الأعمال أو الأنشطة التي يقومان بها“.

معلومات إضافية: 

أصبح يزيد سوفات عضوا في الجماعة الإسلامية (QDe.092) عند ولادتها. وتخرج سوفات عام 1987 من جامعة ولاية كاليفورنيا، ساكرمنتو، في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم البيولوجية والكيمياء. وعمل في برنامج تنظيم القاعدة (QDe.004) المتعلق بالأسلحة الكيميائية بعد أن تعرف إلى أيمن الظواهري (QDi.006) في قندهار، أفغانستان، عن طريق الحنبلي المدرج اسمه في القائمة على أنه نورجمان رضوان عصام الدين (QDi.087).

وفي كانون الثاني/يناير 2000، عقد كبار زعماء تنظيم القاعدة اجتماعا (عُرف باسم ” قمة القاعدة لعام 2000“) في كوالالمبور، ماليزيا، لبحث مسألة التخطيط لارتكاب أعمال إرهابية في المستقبل. وشارك في هذا الاجتماع اثنان من الأفراد الذين خطفوا الطائرات في 11 أيلول/سبتمبر 2001، فضلا عن خالد شيخ محمد (اسمه غير مدرج في القائمة) ورمزي بن الشيبة (QDi.081). وبناء على طلب الحنبلي، أسكن سوفات عناصر القاعدة في شقته الخاصة.

وتمكن سوفات، عبر شركته ”Green Laboratory Medicine“ (مختبر علم الأمراض) (اسمها غير مدرج في القائمة) من الحصول لصانع القنابل في الجماعة الإسلامية، فذور رحمن الغوزي (متوفى) على أربعة أطنان من نيترات الأمونيوم في أواخر عام 2000 تحضيرا للقيام بسلسلة من أعمال التفجير في سنغافورة.

وفي تشرين الأول/أكتوبر عام 2000، التقى سوفات بزكريا الموسوي (اسمه غير مدرج في القائمة) الذي صدر بحقه في الولايات المتحدة الأمريكية في 4 أيار/مايو 2006 حكم بالسجن المؤبد بدون إمكانية الإفراج عنه وذلك لضلوعه في التحضير لاعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة. وأعطاه سوفات مبلغ 000 35 دولار، إضافة إلى أجر شهري قدره 500 2 دولار، لاستخدامه للتحضيرات النهائية لهذه الاعتداءات. كما زود سوفات الموسوي بأوراق العمل اللازمة لكي يحصل على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة، إذ عينه مستشارا في شؤون التسويق في الشركة المشروعة التي تملكها زوجته.

وكان لسوفات ضلع في عمليات تفجير كنائس في إندونيسيا في كانون الأول/ديسمبر 2000 قامت بها الجماعة الإسلامية.

وفي عام 2001، حاول سوفات على امتداد عدة أشهر إنتاج مادة الأنتراكس لصالح القاعدة وذلك في مختبر ساعد على إنشائه قرب مطار قندهار في أفغانستان.

وفي الفترة من 9 كانون الأول/ديسمبر 2001 و 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2008 ، اعتُقِل سوفات وأُودع السجن بموجب قانون الأمن الداخلي في ماليزيا

وبموجب قانون الأمن الداخلي الماليزي، اعتُقل سوفات واحتُجز في الفترة من 9 كانون الأول/ديسمبر 2001 و 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

وفي 7 شباط/فبراير 2013، أُلقي القبض على سوفات إلى جانب شخصَين آخريْن، ووُجِّهت لهم تهمة عضوية تنظيم القاعدة في ماليزيا والتحريض على ارتكاب أعمال إرهابية

وفي 27 كانون الثاني/يناير 2016، اعترف يزيد سوفات ومحمد حلمي حازم (اسمه غير مدرَج في القائمة) بأنهما مذنبان بارتكاب جُرم أخرى بموجب المادة 130M من القانون الجنائي يتمثل في عدم الإبلاغ عن معلومات متصلة بأعمال إرهابية، وحُكم عليهما بالسجن لمدة 7 سنوات، ويتوقع الإفراج عنهما في شباط/فبراير 2020