MONIR CHOUKA

QDi.300
MONIR CHOUKA
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2012/01/25
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرج اسم Monir Chouka (منير شوكا) في القائمة يوم 25 كانون الثاني/يناير 2012 عملا بالفقرتين 4 و 5 من القرار 1989 (2011) ‏كشخص مرتبط بتنظيم القاعدة بسبب "المشاركة في ‏تمويل أعمال أو أنشطة تقوم بها" حركة أوزبكستان الإسلامية (QDe.010) أو "التخطيط لهذه الأعمال أو الأنشطة ‏أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معها أو باسمها أو بالنيابة ‏عنها أو دعما لها، أو "التجنيد لحسابها".‏

معلومات إضافية: 

يُشتبه بقوة أن منير شوكا، المعروف أيضا باسم أبو آدام، عضو منذ عام 2008 في حركة أوزبكستان الإسلامية (QDe.010) منذ عام 2008 التي وجهت أهدافها أو أنشطتها، في جملة أمور، نحو ارتكاب جرائم القتل العمد أو القتل دون سبق الإصرار.

وأصدر قاضي التحقيق بمحكمة العدل الاتحادية في ألمانيا أمرا مؤرخا 5 تشرين الأول/أكتوبر 2010 بإلقاء القبض على منير شوكا استنادا إلى اشتباه قوي بشأن عضويته في منظمة إرهابية في الخارج.

وبعد مرحلة من التطرف المتزايد، قرر منير شركا وأخوه ياسين شوكا (QDi.301) المشاركة في أنشطة المتشددين دعما لتنظيم القاعدة (QDe.004) والكيانات المرتبطة به. وفي تاريخ محدد، يحتمل أن يكون في نيسان/أبريل 2007 غادرا ألمانيا إلى اليمن، ومن ثم التحقا بحركة أوزبكستان الإسلامية واندمجا بشكل دائم في هياكلها.

وفي خريف عام 2008، قام منير وياسين شوكا وآخرون بتسجيل شريط فيديو بعنوان ”أخبار جيدة من أفغانستان“. وفي كانون الثاني/يناير 2009، شاركا في شريط الفيديو المعنون ”جند الله الجزء الأول“. وفي نيسان/أبريل 2009، شاركا في شريط الفيديو المعنون "النصر أو الشهادة". وفي أيلول/سبتمبر 2009، صدر الشريط الفيديو الرابع المعنون ”مزايا الجهاد“. وفي تشرين الأول/أكتوبر/تشرين الثاني/نوفمبر 2009 شاركا في شريط الفيديو المعنون "أبو صفية في: لقد أتى ورأى وانتصر".

ويظهر شريط الفيديو المعنون ”مزايا الجهاد“، الذي أُعلن عنه في رسالة الفيديو السابقة المعنونة ”النصر أو الشهادة“ كتتمة لشريط الفيديو المعنون ”فضل الجهاد“، مشهد يجلس فيه ياسين ومنير شوكا على يمين ويسار زعيم حركة أوزبكستان الإسلامية، Tohir Abdulkhalilovich Yuldashev (المتوفي). وعلى نحو ما أُفيد به في شريط فيديو آخر للحركة الإسلامية في أوزبكستان تم الحصول عليه في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 (”أبو صفية في: لقد أتى، ورأى وانتصر“) فإن هذا الشخص (أبو صفية) قد توفي في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2009، وقد مجد كل من منير وياسين شوكا وفاته بوصفها شهادة.

وفي بيان معنون “Der Fall 'Schokocafe'” تم الحصول عليه في 15 نيسان/أبريل 2011 من أحد منتديات الإنترنت المستخدم من قبل تنظيم القاعدة والكيانات المرتبطة به ناشد منير، في جملة أمور، ”إخوانه وأخواته الأعزاء“ في ألمانيا قتل الألمان بدءا من الرئيس الاتحادي وصولا إلى المواطنين العاديين باستثناء من ينئون بأنفسهم عن سياسات مكافحة الإرهاب التي تتبعها الحكومة الفيدرالية.

وتفيد الملاحظات التي أبداها كل من منير وياسين في شرائط الفيديو بإدراكهما لأيديولوجية وأهداف وأساليب حركة أوزبكستان الإسلامية وقد قدما، بمشاركتهما في شرائط الفيديو، إسهاماتهما في إطار الهيكل التنظيمي. ولقد وضع كل من منير وياسين شوكا نفسيهما في خدمة المنظمة بوصفهما عنصرين مضاعفين يقومان بنشر رسالة المنظمة على الإنترنت وبالتالي يقومان، في جملة أمور، بتجنيد أعضاء أو مناصرين جدد.