MOHAMMAD HAMDI MOHAMMAD SADIQ AL-AHDAL

QDi.020
MOHAMMAD HAMDI MOHAMMAD SADIQ AL-AHDAL
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2011/01/10
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرج محمد حمدي محمد صادق الأهدل في القائمة يوم 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2001، عملا بالفقرة 8 (ج) من القرار 1333 (2000) كشخص مرتبط بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو بحركة الطالبان، بسبب "المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة (QDe.004) أو بتعاون معهما أو باسمهما أو بالنيابة عنهما أو دعما لهما، أو في التخطيط لها أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها" أو "توريد الأسلحة والمعدات ذات الصلة أو بيعها أو نقلها إليهما" أو "دعم الأعمال أو الأنشطة التي يقومان بها بأي طريقة أخرى".

معلومات إضافية: 

محمد حمدي محمد صادق الأهدل من زعماء تنظيم القاعدة (QDe.004) النشطين والفعالين. وكان له دور في الهجومين اللذين نفذا على المدمرة كول عام 2000 وعلى ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ عام 2002، وكذلك في حوادث تخريب أخرى في اليمن، وقام بالتخطيط لعدة عمليات أخرى. وحوكم الأهدل في اليمن بتهمة قتل 19 فردا من الجيش والأمن اليمنيين وجرح 29 آخرين، بالإضافة إلى تدمير ممتلكات، خلال الفترة الممتدة بين عامي 2000 و 2003.

وادعت السلطات اليمنية، في لائحة اتهام صدرت في حق كل من الأهدل وGhalib al-Zaydi، أن الأهدل كان ثاني أهم شخصية في تنظيم القاعدة في اليمن بعد Abu 'Ali Qa'id Sinan al-Harithi، وأنه تسلم 000 44 دولار أمريكي و 500 061 1 ريال سعودي من Kamal Abu Hijazi، المسؤول المالي السابق لتنظيم القاعدة في اليمن. وبالإضافة إلى ذلك، حول Abu 'Ali al-Harithi إلى الأهدل مبلغ 000 50 ريال سعودي ورد إليه من أسامة بن لادن (الموفى)، من أجل اقتناء أسلحة ومواد متفجرة لتنفيذ هجمات إرهابية في اليمن. واعترف الأهدل بتلقي مبالغ مالية كبيرة من "عناصر أجنبية". وورد في لائحة الاتهام أيضا اتهام الأهدل بجمع الأموال اللازمة للنشاط الإرهابي الذي يقوم به تنظيم القاعدة في اليمن، من بين تهم أخرى، تحت غطاء التبرع للجمعية الخيرية Caucasus Charitable Society التي كان يرأسها. واعتقل الأهدل في اليمن عام 2003 وسجن لمدة ثلاث سنوات.

وألقي القبض على الأهدل في وقت سابق وسُجن في المملكة العربية السعودية لمدة سنة وشهرين ثم رُحل فيما بعد إلى اليمن.

وشارك الأهدل في أعمال القتال في البوسنة والهرسك والشيشان، الاتحاد الروسي، وسافر إلى أفغانستان عدة مرات في عامي 1999 و 2000.