MAHMOOD SULTAN BASHIR-UD-DIN

QDi.055
MAHMOOD SULTAN BASHIR-UD-DIN
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2010/09/07
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2015/02/03
سبب الإدراج في القائمة: 

أُدرج Mahmood Sultan Bashir-Ud-Din في القائمة يوم 24 كانون الأول/ديسمبر 2001، عملاً بأحكام الفقرة 8 (ج) من القرار 1333 (2000) باعتباره شخصا مرتبطا بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو بحركة الطالبان، بسبب ”المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة (QDe.004) وحركة الطالبان، أو التخطيط لتلك الأعمال أو الأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معهم أو باسمهم أو بالنيابة عنهم أو دعما لهم أو ”توريد الأسلحة والمعدات ذات الصلة أو بيعها لهم أو نقلها إليهم“، أو ”دعم هذه الأعمال أو الأنشطة على نحو آخر“.

معلومات إضافية: 

Mahmood Sultan Bashir-Ud-Din عالم نووي قام بتأسيس منظمة Ummah Tameer e-Nau (UTN) (QDe.068) وعمل مديراً لها. ومن بين المديرين الآخرين للمنظمة Majeed Abdul Chaudhry (QDi.054) و Mohammed Tufail (QDi.056).

وقد قدمت منظمة Ummah Tameer e-Nau (UTN) إلى أسامة بن لادن (المتوفى) وحركة الطالبان معلومات عن أسلحة كيميائية وبيولوجية ونووية. وأثناء زيارات قامت بها المنظمة إلى أفغانستان، اجتمع Bashir-Ud-Din بأسامة بن لادن وبقادة تنظيم القاعدة (QDe.004) وناقشوا مسائل تتعلق بأسلحة نووية وكيميائية وبيولوجية. وأثناء عام 2001، اجتمع Bashir-Ud-Din أيضاً مع Mullah Omar، المدرج في القائمة باسم محمد عمر غلام نبي (TI.O.4.01) في قائمة العقوبات لعام 1988. وأثناء اجتماع للمتابعة، أفاد أحد أتباع أسامة بن لادن بأن في حوزته مواد نووية وأنه يريد معرفة كيفية استخدامها في صنع سلاح. وقدم Bashir-Ud-Din معلومات عن الهيكل الأساسي اللازم لإنشاء برنامج أسلحة نووية وعن آثار الأسلحة النووية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2001، رحل أفراد الطالبان عن كابل، وفرَّ معهم من المنطقة العاملون في مكاتب منظمة Ummah Tameer e-Nau في كابل. وأسفر البحث في مواقع منظمة Ummah Tameer e-Nau في كابل عن وثائق تبيِّن مخططاً لخطف ملحق أمريكي، وتوجِز أساسيات الفيزياء النووية المتعلقة بالأسلحة النووية.

وقدم Bashir-Ud-Din أيضاً دعماً مالياً لحركة الطالبان. وأفادت تقارير بأنه أنشأ منظمة Ummah Tameer e-Nau بهدف إعادة بناء الهياكل الأساسية في أفغانستان، وجمع أموال لتنمية المناطق التي تسيطر عليها الطالبان في أفغانستان.