HAMID HAMAD HAMID AL-‘ALI

QDi.326
HAMID HAMAD HAMID AL-‘ALI
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2014/08/15
سبب الإدراج في القائمة: 

أُدرج اسم حامد حمد حامد العلي في القائمة في 15 آب/أغسطس 2014 عملا بالفقرتين 2 و 3 من القرار 2161 (2014) بوصفه شخصًا مرتبطا بتنظيم القاعدة بسبب ”المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها“ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف أيضا باسم القاعدة في العراق (QDe.115) وتنظيم جبهة النصرة، الـمُدرَج على القائمة تحت اسم جبهة النصرة لأهل الشام (QDe.137)، أو في ”التخطيط لهذه الأعمال أو الأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معهما أو باسمهما أو بالنيابة عنهما أو دعما لهما“.

معلومات إضافية: 

يقدّم حامد حمد حامد العلي الدعم المالي لجبهة النصرة لأهل الشام (QDe.137) في سورية. وقد أشار العلي إلى نفسه على أنه ”كوماندو القاعدة“ الذي جمع الأموال والدعم لجبهة النصرة ولتنظيم القاعدة (QDe.004). فاعتبارا من سنة 2013 قام العلي بالتنسيق مع جبهة النصرة في سورية لتلبية احتياجاتها من الأموال والمعدات، وأسدى توجيهاته للمانحين في الكويت لكي يرسلوا الدعم المالي والمادي إلى هذا التنظيم الإرهابي. وبحلول منتصف 2013، كان العلي قد جمع عشرات الآلاف من الدولارات لمساعدة جبهة النصرة على شراء الأسلحة والعتاد. وقام العلي بزيارة سورية في مناسبات عديدة خلال سنة 2013 من أجل إيصال الأموال إلى الجبهة. وفي نفس السنة قام بتيسير سفر أفراد كانوا يرغبون في القتال مع جبهة النصرة إلى سورية وزوّدهم بأموال لتسليمها إلى التنظيم الإرهابي. وفي سنة 2014 استغلّ العلي مجموعة من الطلاب في الكويت لإيصال أموال إلى الجبهة، وحاول أيضا تيسير إجراء حوار بين زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، أبو بكر البغدادي، المدرج في القائمة تحت اسم إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي (QDi.299)، وبين زعيم جبهة النصرة، أبو محمد الجولاني (QDi.317)، وذلك من أجل تسوية النـزاع القائم بين الفريقيْن. وخلال صائفة 2013، سافر العلي إلى سورية عدة مرّات من أجل لقاء الزّعيميْن الإرهابيـيـن.