EMILIE KONIG

QDi.340
Emilie Konig
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2014/09/23
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرج اسم Emilie Konig في القائمة في 23 أيلول/سبتمبر 2014 عملا بالفقرتين 2 و 4 من القرار 2161 (2014) بوصفها مرتبطة بتنظيم القاعدة، بسبب ”المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها“ تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المدرج باسم تنظيم القاعدة في العراق (QDe.115) أو في ”التخطيط لهذه الأعمال أو الأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معه أو باسمه أو بالنيابة عنه أو دعما له“.

معلومات إضافية: 

Emilie Konig ناشطة سابقة في تنظيم فرسان العزة (غير مدرج)، وهو تنظيم كان يشجع الإرهاب علانية. وكانت مسؤولة عن تجنيد النساء في التنظيم. وبعد حلّ تنظيم فرسان العزة في عام 2012، واصلت Emilie Konig عملية التطرف واستأنفت أنشطة الدعاية للإرهاب على عدد من صفحات موقع فيسبوك.

وخلال عام 2012، سافرت Emilie Konig إلى سوريا للقتال وللانضمام إلى زوجها الذي كان يقاتل بالفعل في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المدرج باسم تنظيم القاعدة في العراق (QDe.115).

وتظهر Emilie Konig في فيلم فيديو نشر في 31 أيار/مايو 2013 وهي تتدرب على إطلاق النار من مسدس في سوريا. وفي فيلم فيديو آخر نشر على الإنترنت في 2 حزيران/يونيه 2013، وجهت رسائل دعاية إلى أطفالها. تم سافرت عائدة إلى فرنسا في آب/أغسطس 2013، وعادت بعد ذلك إلى سوريا في 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2013 ومكثت فيها منذ ذلك الحين. وكثيرا ما تتصل من سوريا مع معارفها في فرنسا لتشجعهم على ارتكاب أعمال عنف ضد أهداف محددة (المؤسسات الفرنسية وزوجات العسكريين الفرنسيين) على أراضي فرنسا.

وفي فرنسا، تخضع Emilie Konig لتدابير تجميد الأصول، منذ 11 تموز/ يوليه 2012، بسبب أنشطتها الإرهابية.