DJAMEL LOUNICI

QDi.155
DJAMEL LOUNICI
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2009/08/26
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2013/12/16
2013/12/27
2015/02/03
2018/01/18
2018/02/14
2018/05/29
2019/07/19
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرج اسم جمال لونيسي في القائمة في 16 كانون الثاني/يناير 2004 عملا بالفقرتين 1 و 2 من القرار 1390 (2002) بوصفه شخصا مرتبطا بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو حركة الطالبان بسبب "المشاركة في تمويل الأعمال أو الأنشطة" التي يقوم بها تنظيم القاعدة (QDe.004) والجماعة الإسلامية المسلحة (QDe.006) وتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي (QDe.014) "أو التخطيط لها أو تسهيل القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو بالاقتران معهم أو باسمهم أو بالنيابة عنهم أو دعما لهم"؛ و "توريد الأسلحة والمعدات ذات الصلة أو بيعها أو نقلها" إليهم.

معلومات إضافية: 

انضم جمال لونيسي إلى الجماعة الإسلامية المسلحة (QDe.006) في عام 1994. ثم ذهب إلى المغرب حيث نظم قواعد للاتجار بالأسلحة. ونظم بعد ذلك خطوطاً لتوريد الأسلحة إلى الجزائر. وواصل تقديم الدعم للتنظيم الذي خلف الجماعة الإسلامية المسلحة، الجماعة السلفية للدعوة والقتال، المدرجة في القائمة باسم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي (QDe.014) حتى عام 2005.

وتبينَّ لسلطات الشرطة الجزائرية أن جمال لونيسي كان يضطلع بدور الوسيط بين الجماعات الإرهابية الجزائرية وتنظيم القاعدة (QDe.004). وفي عام 1993، حُكم غيابياً على جمال لونيسي بالإعدام في الجزائر للدور الذي قام به في هجوم إرهابي على مطار هواري بومدين الدولي في الجزائر العاصمة. وفي الفترة ما بين تشرين الثاني/نوفمبر ١٩٩٦ وتشرين الثاني/نوفمبر ١٩٩٧ أصدرت المحكمة الجنائية في الجزائر العاصمة خمسة أحكام غيابية ضد جمال لونيسي، تضمنت أحكاما بالسجن تراوحت بين ٢٠ عاما والسجن المؤبد لارتكابه جرائم ذات صلة بالإرهاب.

وأصدرت المحكمة الجنائية في الجزائر العاصمة في حق جمال لونيسي الأوامر بإلقاء القبض الدولية رقم 15/93/T المؤرخ 6 آذار/مارس 1993، ورقم 20/94/T المؤرخ 25 تموز/يوليه 1994، ورقم 44/94/T المؤرخ 3 آذار/مارس 1994، ورقم 7/95/T المؤرخ 17 تشرين الأول/أكتوبر 1995، بتهم إنشاء جماعة إرهابية مسلحة والانتماء إليها، وهي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي (QDe.014)، والقتل العمد، وحيازة أسلحة نارية، والمساعدة على الإرهاب، وارتكاب اعتداءات على أمن الدولة.

وقد أُلقي القبض على جمال لونيسي، باعتباره منسِّق اللوجستيات في الجماعة الإسلامية المسلحة، في مدينة البندقية بإيطاليا في نيسان/أبريل 2004، وأدين بتقديم الدعم اللوجستي والمادي (الأسلحة والوثائق المزيفة) إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال المدرجة في القائمة باسم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، في عام 2002. وخلصت المحكمة إلى أنه اشترك في عدة عمليات اتجار بالأسلحة لصالح الجماعات الإرهابية في الجزائر كانت تموَّل عن طريق عائدات المتأتية من الاتجار والأموال المتاحة من الشبكات عبر الوطنية التابعة لتنظيم القاعدة. وحُكم عليه بثماني سنوات سجناً في إيطاليا.

وفي عام 2005، أكدت الدائرة الجنائية في محكمة الاستئناف بباريس حكماً بالإدانة كان قد صدر في عام 1997 في حق لونيسي بتهمة التآمر لإنشاء شبكة إرهابية (ولا سيما في ما يتعلق بهجوم وقع في مراكش في 24 آب/أغسطس 1994 وأدى إلى مقتل شخصين)، وحكمت عليه بالسجن لمدة خمس سنوات وبحظرٍ من دخول الأراضي الفرنسية لمدة عشر سنوات.

وقد أدى تحقيق بشأن جمال لونيسي إلى الكشف عن شبكة لدعم الإرهاب في شمال إيطاليا وإلى إلقاء القبض على عدة أفراد في مدينة ميلانو في 2 تشرين الأول/أكتوبر 2006.

وفي 5 تموز/يوليه 2011، حكمت محكمة الجنايات بنابولي بإدانة جمال لونيسي بسبب المشاركة في مؤامرة تتعلق بإنشاء خلية تابعة للجماعة السلفية للدعوة والقتال في مدينة نابولي بإيطاليا.