ARIS MUNANDAR

QDi.119
ARIS MUNANDAR
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2009/07/23
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2014/12/11
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرج ARIS MUNANDAR في القائمة في 9 أيلول/سبتمبر 2003 عملاً بالفقرتين 1 و 2 من القرار 1390 (2002) باعتباره مرتبطاً بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو حركة الطالبان بسبب "المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها كل من الجماعة الإسلامية (QE.G.92.02) وتنظيم القاعدة (QDe.004) ومؤسسة الحرمين (إندونيسيا) [Al-Haramain Foundation (Indonesia)] (QDe.103)، أو معهما أو باسمهما أو بالنيابة عنهما أو في التخطيط لها أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها؛ وفي توريد الأسلحة والمعدات ذات الصلة أو بيعها أو نقلها لهما" أو "للتجنيد في صفوفهما".

معلومات إضافية: 

قام ARIS MUNANDAR بتيسير الدعم وتقديمه لأنشطة الجماعة الإسلامية (QDe.092) في جنوب شرق آسيا. وكان صديقاً مقرباً لقائد الجماعة الإسلامية Abu Bakar Ba’asyir (QDi.217). و MUNANDAR هو أحد خريجي مدرسة Ba’asiyr الإسلامية الداخلية، Pondok Ngruki، وكان عضواً في مجلس مجاهدي إندونيسيا، وهي منظمة ساعد Ba’asiyr في تأسيسها وبعد ذلك في إدارتها. كما أصبح رئيس، KOMPAK، وهي منظمة غير حكومية أنتجت أشرطة فيديو استخدمت في تجنيد أعضاء الجماعة الإسلامية. وكان MUNANDAR مساعد Ba’asiyr وقدم، بحكم منصبه، الدعم والمساعدة بصورة مباشرة للأنشطة التي أذن بتنفيذها Ba’asiyr. وبناء على طلب Ba’asiyr، اقتنى MUNANDAR، في مناسبة واحدة على الأقل، المتفجرات لكي تستخدمها الجماعة الإسلامية. كما يسر MUNANDAR عمليتي التجنيد والتدريب لأنشطة الجماعة الإسلامية والقاعدة (QDe.004) في إندونيسيا. وقدم، مع ناشط آخر في تنظيم القاعدة، التدريب العسكري لمجندين للمشاركة في قتال طائفي في مقاطعة سولاويسي.

وتولى MUNANDAR أيضاً إدارة مؤسسة الحرمين (إندونيسيا) (QDe.103).وبقي MUNANDAR طليقا حتى كانون الأول/ديسمبر 2003.