AGUS DWIKARNA

QDi.111
AGUS DWIKARNA
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2010/02/23
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2014/05/14
سبب الإدراج في القائمة: 

أُدرج أسم آغوس دويكارنا في القائمة يوم 9 أيلول/سبتمبر 2003 عملا بالفقرتين 1 و 2 من القرار 1390 (2002) كشخص مرتبط بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو بحركة الطالبان بسبب "المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها تنظيم القاعدة (QDe.004) أو الجماعة الإسلامية (QDe.092)، أو التخطيط لهذه الأعمال والأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو إرتكابها، أو المشاركة في ذلك معهما أو باسمهما أو بالنيابة عنهما أو دعما لهما"، أو بسبب "توريد أو بيع أو نقل السلاح وما يتصل به من عتاد إليهما"، أو بسبب "تقديم الدعم بأي شكل آخر لما تقومان به من أعمال وأنشطة".

معلومات إضافية: 

آغوس دويكارنا عضو في الجماعة الإسلامية (QDe.092)، ومُيسر لعلاقتها مع تنظيم القاعدة (QDe.004) في إندونيسيا.

وفي حزيران/يونيو 2000، عمل آغوس دويكارنا كرئيس إقليمي لفرع مؤسسة الحرمين الإسلامية، في إندونيسيا، المدرجة في القائمة تحت أسم مؤسسة الحرمين (إندونيسيا) (QDe.103). واستخدم هذه المؤسسة كقناة لنقل أموال تنظيم القاعدة إلى جنوب شرق آسيا ولستر نشطاء تنظيم القاعدة بلبوس العاملين في المنظمات الخيرية.

وفي حزيران/يونيو 2002، عمل كدليل لأيمن محمد ربيع الظواهري (QDi.006) ومحمد عاطف، والمعروف أيضا باسم صبحي عبد العزيز محمد الجوهري أبو سنّة (المتوفي)، الرئيس العسكري لتنظيم القاعدة، في أثناء زيارتهما لمحافظة آتشي الإندونيسية.

وقام بإدارة معسكر التدريب التابع لتنظيم القاعدة، والكائن في جزيرة سولاويسي الإندونيسية.

وجرى اعتقال دويكارنا في 13 آذار/مارس 2002 في أثناء محاولته ركوب إحدى الطائرات في مطار نينوي آكينو الدولي في مانيلا، الفلبين. وقد عثر ضباط الأمن في حقيبته على معدات لصنع القنابل. وحُكم عليه بعقوبة السجن لمدة 17 عاما لحيازته متفجرات بصورة غير مشروعة.

وحتى لحظة اعتقاله، كان آغوس دويكارنا إحدى الشخصيات البارزة في تنظيم ”عسكر جند الله“ (غير مدرج في القائمة)، وهو الجناح العسكري “لمجلس المجاهدين في إندونيسيا“ (غير مدرج في القائمة) الذي أنشأه أبو بكر بشير (QDi.217) في آب/أغسطس 2000.

في 1 كانون الثاني/يناير 2014 قام رسميا مكتب الإصلاحيات في مونتينلوبا سيتي، الفلبين، بإطلاق سراح دويكارنا الذي رحِّل بعد ذلك إلى إندونيسيا.