ANSARUL MUSLIMINA FI BILADIS-SUDAN

QDe.142
ANSARUL MUSLIMINA FI BILADIS-SUDAN
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2014/06/26
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرجت جماعة ”أنصار المسلمين في بلاد السودان“، المعروفة أيضاً باسم ”Ansaru“ في القائمة يوم 26 حزيران/يونيو 2014، عملاً بالفقرتين 2 و 4 من القرار 2161 (2014) ككيان مرتبط بتنظيم القاعدة، بسبب ”المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي (QDe.014) أو التخطيط لهذه الأعمال أو الأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معه أو باسمه أو بالنيابة عنه أو دعماً له“.

معلومات إضافية: 

جماعة ”أنصار المسلمين في بلاد السودان“، المعروفة أيضاً باسم ”Ansaru“، جماعة مسلحة منشقة عن تنظيم ”جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد“ (بوكو حرام) (QDe.138). وأعلنت الجماعة وجودها في كانون الثاني/يناير 2012. وقد نفذت هجمات إرهابية في نيجيريا. وتشترك جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان مع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي (QDe.014) في أفكار عقائدية متشابهة، وتداوم على علاقاتها بالتنظيم فيما يتعلق بالعمليات، بما في ذلك أنشطة التدريب والتخطيط للهجمات. ولا توجد صورة واضحة لهيكل الجماعة ولا لقيادتها.

وتستهدف هجمات جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان عادة المدنيين غير النيجيريين المقيمين أو العاملين في نيجيريا وأفراد الأمن النيجيريين. وفي 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، شنت الجماعة هجوماً على المقر النيجيري لفرقة مكافحة السطو المسلح الخاصة وأطلقت سراح الكثير من المحتجزين. وفي كانون الأول/ديسمبر 2012، أعلنت الجماعة مسؤوليتها عن اختطاف مواطن فرنسي، وأشارت إلى ارتباط دوافعها بالتدخل الفرنسي الذي كان مقرراً في مالي.

وفي كانون الثاني/يناير 2013، هاجمت جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان قافلة من حفظة السلام النيجيريين كانت متجهة إلى مالي، مما أسفر عن مقتل اثنين من حفظة السلام النيجيريين وجرح سبعة آخرين. وأشارت الجماعة مرة أخرى إلى التدخل الدولي في مالي بوصفه الدافع وراء الهجوم. وأعدمت الجماعة سبعة عمال أجانب يعملون لدى شركة بناء لبنانية في منطقة الحكم المحلي ”جمارة“ بولاية باوتشي، في أعقاب حادث اختطاف وحشي آخر وقع في شباط/فبراير 2013. وأعلنت الجماعة مسؤوليتها مباشرة عن عمليتي الاختطاف والقتل.