AL-QAIDA IN THE ARABIAN PENINSULA (AQAP)

QDe.129
AL-QAIDA IN THE ARABIAN PENINSULA (AQAP)
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2010/01/19
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2013/11/07
2015/06/15
2016/02/03
سبب الإدراج في القائمة: 

أُدرج اسم كيان ’القاعدة في جزيرة العرب‘ في القائمة في 19 كانون الثاني/يناير2010، عملا بأحكام الفقرة 2 من القرار 1904 (2009) كونه كيانا مرتبطا بتنظيم القاعدة أو أسامة بن لادن أو بحركة الطالبان، بسبب "مشاركته في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها تنظيم القاعدة (QDe.004) أو أسامة بن لادن أو الطالبان أو التخطيط لتلك الأعمال أو الأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معهم أو باسمهم أو بالنيابة عنهم أو دعما لهم" أو "توريد الأسلحة والمعدات ذات الصلة أو بيعها لهم أو نقلها إليهم"، أو "التجنيد لحسابهم"، أو "دعم هذه الأعمال أو الأنشطة على نحو آخر".

معلومات إضافية: 

ينتمي تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" إلى شبكة تنظيم القاعدة (QDe.004)، ومقرها اليمن. وفي كانون الثاني/يناير 2009، أعلن ’ناصر عبد الكريم عبد الله الوحيشي (QDi.274)‘ أن عناصر القاعدة في اليمن والمملكة العربية السعودية قد وحدوا صفوفهم تحت شعار "القاعدة في جزيرة العرب"، وذلك بدمج تنظيم القاعدة في اليمن في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وأعضاء تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤولون عن تخطيط وتنفيذ هجمات ضد سفارة الولايات المتحدة في اليمن، وضد سائحين، وموظفين عاملين في مجال تقديم المعونة، ومسؤولين في مجال مكافحة الإرهاب، ومنشآت نفطية في اليمن، فضلاً عن أهداف في أماكن أخرى. وكانت منظمة تحمل نفس الاسم قد نفذت هجمات في المملكة العربية السعودية في السابق بين عامي 2004 و 2006.

وقد قام تنظيم القاعدة في جزيرة العرب منذ تشكيله في عام 2009، بتنفيذ تفجيرين انتحاريين ضد سائحين من كوريا الجنوبية ومسؤولين حكوميين في اليمن، وأدى ذلك إلى مقتل أربعة أشخاص؛ وفي حزيران/يونيه 2009، خطفت "القاعدة في جزيرة العرب" تسعة رعايا أجانب في اليمن، وقتلت ثلاثة منهم. وثمة علاقة تربط بين تنظيم القاعدة في جزيرة العرب ومحاولة اغتيال الأمير السعودي محمد بن نايف، مساعد وزير الداخلية لشؤون الأمن في عام 2009.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2009، حاول عمر فاروق عبد المطلب (واسمه ليس مدرجاً)، تفجير مواد شديدة الانفجار على متن طائرة تابعة لشركة طيران نورث وست في رحلتها القادمة من أمستردام بهولندا، إلى ديترويت بالولايات المتحدة؛ ولم تنجح محاولة التفجير. وأعلنت "القاعدة في جزيرة العرب" مسؤوليتها عن الهجوم وقالت إن عبد المطلب، وهو مواطن نيجيري، تدرب ونسق الخطة مع أعضاء في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وهذا الهجوم الفاشل دليل على سعي القاعدة في جزيرة العرب للقيام بدور استراتيجي عالمي.

وفي بيان سُجل على شريط فيديو في عام 2009، قدم نائب زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب سعيد على الشهري (QDi.275) وصفا لدور استراتيجي عالمي يقوم به تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يقتضي على حد قوله: "مد الدعم من جزيرة العرب إلى الجهاد في فلسطين، والصومال، والعراق، وأفغانستان، وجميع البلدان الإسلامية، بهدف الدفاع عن أراضينا ومقدساتنا".

تم تشكيل جماعة أنصار الشريعة في أوائل عام 2011 من قبل القاعدة في جزيرة العرب وأعلنت مسؤوليتها عن هجمات متعددة في اليمن ضد كل من الحكومة والأهداف المدنية.