AL-NUSRAH FRONT FOR THE PEOPLE OF THE LEVANT

QDe.137
AL-NUSRAH FRONT FOR THE PEOPLE OF THE LEVANT
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2014/05/14
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2016/02/03
2018/06/05
سبب الإدراج في القائمة: 

أدرج تنظيم جبهة النصرة لأهل الشام في القائمة يوم 14 أيار/مايو 2014، عملا بالفقرتين 2 و 3 من القرار 2083 (2012) ككيان مرتبط بتنظيم القاعدة، بسبب ’’المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة يقوم بها تنظيم القاعدة (QDe.004) وتنظيم القاعدة في العراق (QDe.115) أو التخطيط لهذه الأعمال أو الأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها، أو المشاركة في ذلك معهما أو باسمهما أو بالنيابة عنهما أو دعما لهما“ و ’’التجنيد لحسابهما‘‘؛ أو ’’تقديم أي أشكال أخرى من الدعم للأعمال أو الأنشطة التي يقومان بها“.

معلومات إضافية: 

أعلن رسميا عن جبهة النصرة لأهل الشام بوصفها كيانا ناشطا في 24 كانون الثاني/يناير 2012، على الرغم من أنها كانت تنشط قبل ذلك.

وأصدر إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي (QDi.299)، زعيم تنظيم القاعدة في العراق (QDe.115)، توجيهات استراتيجية للزعيم العام لجبهة النصرة، أبو محمد الجولاني (QDi.317)، توعز له بالبدء بالعمليات في سوريا. وفي 9 نيسان/أبريل 2013، أعلن إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي توحيد تنظيم القاعدة في العراق وتنظيم جبهة النصرة تحت اسم ’’الدولة الإسلامية في العراق والشام‘‘. وأكد كذلك إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي أن تنظيمه يدعم ويمول خلايا من المقاتلين المنتمين إلى جبهة النصرة.

وترتبط جبهة النصرة بتنظيم القاعدة (QDe.004). وقد أرسل أيمن محمد ربيع الظواهري (QDi.006)، زعيم تنظيم القاعدة، رسالتين إلى أعضاء جبهة النصرة في 27 حزيران/يوني, 2011 و 7 شباط/فبراير 2012، دعاهم فيهما إلى القيام بأعمال قتالية في سوريا. واستجابة لدعوة الظواهري، سافر العديد من المقاتلين الأجانب إلى سوريا ونفذوا عمليات إرهابية تحمل جميع علامات تنظيم القاعدة، على الرغم من أنه لم يُكشف عن هوية الأشخاص الذين ارتكبوا هذه العمليات. وصرح أبو محمد الجولاني مباشرة في 10 نيسان/أبريل 2013 ببيعة جبهة النصرة لأيمن الظواهري.

وتتكون جبهة النصرة من مقاتلين محليين وأجانب، قاتل بعضهم في أفغانستان والعراق تحت راية تنظيم القاعدة. وهم يعملون جنبا إلى جنب مع سوريين كانوا ضالعين مع تنظيم القاعدة، ولا سيما في العراق وعادوا إلى سوريا عندما بدأت الاضطرابات. وانضم إلى تنظيم جبهة النصرة عدد كبير من أعضاء تنظيم القاعدة في العراق وكذلك من أعضاء تنظيم القاعدة نفسه. وجاء مجندون آخرون من عصبة الأنصار (QDe.007).

وتستخدم جبهة النصرة القتل العمد، والتدمير، والسيارات المفخخة، والتفجيرات الانتحارية. وتتسبب العمليات التي تنفذها جبهة النصرة بوقوع أضرار مادية جسيمة وخسائر كبيرة في الأرواح. وتشمل أخطر العمليات التي أعلنت جبهة النصرة مسؤوليتها عنها ما يلي:

1 - في 6 كانون الثاني/يناير 2012، أدى هجوم إرهابي في حي الميدان بدمشق، سوريا إلى مقتل 24 من الجنود والمدنيين وإصابة 140 آخرين بجروح.

2 - في 10 شباط/فبراير 2012، استهدفت عمليتان إرهابيتان مبنى للأمن العسكري في العرقوب، سوريا، ومبنى لوحدة من وحدات إنفاذ القانون في حلب الجديدة، سوريا أسفرتا عن مقتل 28 من الجنود والمدنيين وإصابة 135 آخرين بجروح.

3 - في 10 أيار/مايو 2012، أسفر تفجير إرهابي نُفذ في القزاز، سوريا، في جوار مركز فرع فلسطين للمخابرات العسكرية، عن مقتل 55 شخصا وجرح 372 شخصا، معظمهم من المدنيين.

4 - في 21 كانون الثاني/يناير 2013، قُتل عدد كبير من الجنود والمدنيين في تفجير في السلمية، سوريا، بالقرب من معمل للسجاد ومجمع أمني.

5 - أدى استهداف مبنى مقر قيادة الجيش في دمشق في أيلول/سبتمبر 2012 إلى مقتل أربعة جنود وجرح 14 شخصا آخرين من الجنود والمدنيين، فضلا عن التسبب بوقوع أضرار مادية جسيمة.

6 - وقعت ثلاثة تفجيرات في محافظة حلب، استهدفت ساحة سعد الله الجابري، بالقرب من باب جنين في مركز مدينة حلب. وقتل من جرائها أربعة وعشرون من الجنود والمدنيين وجرح 123 آخرون، معظمهم من المدنيين.

7 - أسفرت عملية إرهابية في جوار مستشفى الحياة في حي الملعب بحلب إلى مقتل 32 مدنيا وجرح أكثر من 164 آخرين.

8 - أسفرت تفجيرات في جوار حي الوحدة، وحي الروضة، والمقبرة في جرمانا، محافظة ريف دمشق إلى مقتل 17 شخصا وإصابة 71 شخصا بجروح، معظمهم من المدنيين.

9 - في 17 آذار/مارس 2012، استهدفت جبهة النصرة كلا من مبنى مخابرات القوى الجوية في حي القصاع وإدارة الأمن الجنائي في محافظة دمشق.

10 - وقع هجوم على ثكنة هنانو في محافظة حلب.

11 - في 11 كانون الثاني/يناير 2013، هوجم مطار تفتناز العسكري في إدلب. وقد هاجمت جبهة النصرة، بالتعاون مع جماعات أحرار الشام، والإسلام، والفجر الإرهابية المطار وتمكنت من السيطرة عليه. وقامت هذه الجماعات بنهب المعدات والأسلحة والذخائر وقتلت عددا من أفراد الجيش وأسرت آخرين.

12 - وقع هجوم على بلدة معرة النعمان في محافظة إدلب وذُبح سكانها.

13 - هوجم نادي الضباط في حلب.

وفي كانون الثاني/يناير 2017، أنشأت جبهة النصرة هيئة تحرير الشام، كوسيلة لتعزيز موقعها بين حركات التمرد السورية والمضي قدما في تحقيق أهدافها كتنظيم تابع لتنظيم القاعدة في سورية. وعلى الرغم من أن ظهور هيئة تحرير الشام وُصف بطرق عدّة (أنه اندماج بجبهة النصرة أو تغيير لاسمها، على سبيل المثال)، واصلت جبهة النصرة بسط هيمنتها واعمل من خلال هيئة تحرير الشام سعيا إلى تحقيق أهدافها