Mohamed Ould Mataly

MLi.008
Mohamed Ould Mataly
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2019/07/10
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2019/07/17
سبب الإدراج في القائمة: 

يُدرج اسم محمد ولد مَتالي عملا بالفقرة 8 (ب) من القرار 2374 (2017) لاتخاذه إجراءات تعرقل تنفيذ الاتفاق أو تعرقله بالتأخّر المطوّل أو تشكّل تهديداً له.

معلومات إضافية: 

في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، أعلن ائتلاف الجماعات المسلحة في باماكو عدم مشاركته في المشاورات الإقليمية المقبلة، المقرر عقدها في الفترة من 13 إلى 17 تشرين الثاني/نوفمبر وفقاً لخريطة الطريق التي تم الاتفاق عليها بين جميع الأطراف في اتفاق السلام والمصالحة في آذار/مارس 2018. وفي اليوم التالي عقد رئيس الأركان العسكرية في مكوِّن غَندا كوي في تنسيقية الحركات والجبهات الوطنية للمقاومة اجتماعاً تنسيقياً في غاو مع ممثلين عن ائتلاف الجماعات المسلحة للحيلولة دون انعقاد المشاورات. وتولت قيادة الائتلاف تنسيق الحصار في باماكو وائتلاف الجماعات المسلحة، وكذلك عضو البرلمان محمد ولد مَتالي.

         وشارك شريكُه المقرَّب مهري سيدي عمرو بن دحا، المعروف باسم ”يورو“ ولد دحا والمقيم في منزله في غاو، في الحصار الذي فُرض على مكان إجراء المشاورات في مكتب المحافظ خلال هذه الفترة.

         وعلاوة على ذلك، في 12 تموز/يوليه 2016، كان ولد متالي أيضاً من بين المحرّضين على المظاهرات المعادية لتنفيذ الاتفاق.

         لذلك، فإن محمد ولد مَتالي عن طريق الحيولة فعلياً دون إجراء مناقشات بشأن الأحكام الرئيسية لاتفاق السلام والمصالحة المتعلقة بإصلاح الهيكل الإقليمي لشمال مالي، عرقل تنفيذ اتفاق السلام والمصالحة وتسبّب في تأخّر تنفيذه.

         وأخيراً، التمس ولد متالي إطلاق سراح أفراد من قبيلته كان قد أُلقي عليهم القبض في عمليات لمكافحة الإرهاب. ومن خلال ضلوع محمد ولد متالي في الجريمة المنظمة وارتباطه بالجماعات المسلحة الإرهابية، فهو يعرِّض تنفيذ الاتفاق للخطر.

His close associate Mahri Sidi Amar Ben Daha, alias Yoro Ould Daha, who resides in his property in Gao, participated in the blockade of the venue of the consultation at the Governor’s office during this period. 
Furthermore, on 12 July 2016 Ould Mataly was also one of the instigators of demonstrations hostile to the implementation of the Agreement.  
Therefore, through effectively blocking discussions on key provisions of the Peace and Reconciliation Agreement related to the reform of the territorial structure of northern Mali, Ould Mataly has obstructed and caused delays to the implementation of the Peace and Reconciliation Agreement. 

Lastly, Ould Mataly has pleaded for the release of members of his community captured in counter-terrorist operations. Through his involvement in organised crime and association with terrorist armed groups, Mohamed Ould Mataly threatens the implementation of the Agreement.