السيرة الذاتية لأمين المظالم وموظفي المكاتب

السيد دانييل كيبفر فاشياتي (سويسرا)، عُيِّن أمين المظالم في ٢٤ أيار/مايو ٢٠١٨

 انتُخب السيد كيبفر فاشياتي قاضيا أول مرة في عام ٢٠٠٣ وعمل قاضيا في الدائرة الجنائية للمحكمة الجنائية الاتحادية السويسرية من عام 2004 إلى تموز/يوليه ٢٠١٨، وشغل أيضا منصب رئيس تلك المحكمة من عام ٢٠١٤ إلى عام ٢٠١٧.

ومن عام 1997 إلى عام ٢٠٠٤، شغل منصب الكاتب في محكمة مقاطعة بازل للاستئناف، ومحكمة مقاطعة بازل الجنائية، والدائرة الجنائية للمحكمة الاتحادية السويسرية في لوزان. وقبل بدئه مساره المهني القضائي وخلاله، عمل السيد كيبفر فاشياتي كأكاديمي في مجالي الفلسفة والأخلاقيات (الفقهية والاقتصادية). وشغل مناصب متنوعة كمُحاضر في هذين المجالين في إدارة الفقه القضائي في جامعة بازل وفي كلية التعليم العالي. 

ودرَس السيد كيبفر فاشياتي الفلسفة وفقه اللغة الألمانية والتاريخ والفقه القضائي في بازل وميونيخ وفرانكفورت. وحصل على الإجازة في الفلسفة وفقه اللغة الألمانية في عام 1987 وعلى الدكتوراه في الفلسفة في عام 1994 وعلى الإجازة في الفقه القضائي في عام 1996. 

السيدة ليا كامبل، موظفة الشؤون القانونية

بدأت السيدة كامبل مسارها في ممارسة القانون في كوينزلاند ونيو ساوث ويلز بأستراليا. وعملت في سراييفو ولاهاي في محاكمات نظرت في ادعاءات بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وعملت سابقا موظفةً للشؤون السياسية حيث دعمت عمل لجان الجزاءات التابعة لمجلس الأمن. 

وهي حاصلة على شهادات في القانون والعلاقات الدولية من جامعة بوند، وشهادة الماجستير في القانون من كلية الحقوق بجامعة نيويورك.

السيدة لورا بيانكي، المساعدة في شؤون البحث 

للسيدة بيانكي خلفيةٌ مهنيةٌ في مجال الصحافة والبحث والعلاقات الدولية. وعملت في مجال الصحافة المتعددة الوسائط لمدة 17 سنة، ودرّست المهارات الصحفية، وساعدت قسم الإعلام والتوعية في محكمة الأمم المتحدة الدولية الجنائية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي. 

والسيدة بيانكي حاصلة على ماجستير العلوم في العلاقات الدولية من كلية العلوم الاجتماعية بجامعة أمستردام، وإجازة الآداب في العلوم السياسية من جامعة لايدن، والإجازة في الصحافة من جامعة أوتريخت للعلوم التطبيقية.