AMADOU KOUFA

QDi.425
أمادو كوفا
التاريخ الذي أصبح فيه الموجز السردي متاحا على الموقع الشبكي للجنة: 
2020/02/04
تاريخ آخر تحديث للموجزالسردي: 
2020/02/04
سبب الإدراج في القائمة: 

أُدرج اسم أمادو كوفا في 4 شباط/فبراير 2020 عملا بالفقرتين 2 و 4 من القرار 2368 (2017) باعتباره شخصاً مرتبطاً بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو تنظيم القاعدة بسبب ”المشاركة في تمويل أعمال أو أنشطة“ يقوم بها تنظيم القاعدة (QDe.004) ”أو تتم بالاشتراك معه أو باسمه أو بالنيابة عنه أو دعماً له“ و ”التخطيط لهذه الأعمال أو الأنشطة أو تيسير القيام بها أو الإعداد لها أو ارتكابها“ و ”التجنيد لحسابه“ و ”دعم أعماله أو أنشطته بأي شكل آخر.

معلومات إضافية: 

أمادو كوفا هو مؤسِّس وأمير جبهة تحرير ماسينا، المعروفة حالياً باسم كتيبة ماسينا التابعة لجماعة نصرة الإسلام والمسلمين (QDe.159). 

وهو مسؤول تنفيذي في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي (QDe.014). 

وأمادو كوفا مقرَّب من إياد أغ غالي (QDi.316)، زعيم حركة أنصار الدين (QDe.135) وقائد جماعة نصرة الإسلام والمسلمين (QDe.159)، وأحد مستشاريه الدينيين وممثِّله الرئيسي في وسط مالي. وقد ظهر إلى جانب إياد أغ غالي وشخصيات بارزة أخرى في جماعة نصرة الإسلام والمسلمين في شريط الفيديو الذي أُعلن فيه عن تأسيس هذه الجماعة. 

ويقف أمادو كوفا وراء العشرات من الهجمات والكمائن ضد القوات المسلحة في مالي. وقد شارك في الهجوم الذي شُن علي مدينة كونّا في كانون الثاني/يناير 2013 خلال الحملة الإرهابية التي استهدفت جنوب مالي. 

كما أنه يقوم بأنشطة تجنيد وتدريب لحساب تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي. 

ومن ثم فإن أمادو كوفا، بصفته عضواً في اللجنة القضائية لمنطقة الصحراء الكبرى في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، يساهم في وضع استراتيجية الجماعة في مالي.

وقد ساعد على توسيع نطاق العمليات التي تقوم بها جماعة نصرة الإسلام والمسلمين باتجاه جنوب مالي ومنطقة الحدود مع بوركينا فاسو.

واستفاد الإرهابيون المسؤولون عن الهجمات التي شُنت علي السفارة الفرنسية ومقر قيادة جيش بوركينا فاسو في واغادوغو يوم 2 آذار/مارس 2018 من الدعم اللوجستي المقدَّم من أحد أفراد كتيبة أمادو كوفا.