الاتفاق الطوعي

  • اقترح الأمين العام الاتفاق الطوعي على جميع الدول الأعضاء التي تدعم عمليات الأمم المتحدة على أرض الواقع، وما إذا كانت مساهمتها في سياق بعثات حفظ السلام أو تلك الإنسانية أو الإنمائية أو غير ذلك، وما إذا كانت تتألف من أفراد نظاميين أو مدنيين، أو في إطار ولايات مجلس الأمن.
  • إن الهدف من الاتفاق بين الأمين العام وفرادى الدول الأعضاء، هو توجيه إشارة إلى عالم الالتزام المشترك والمساءلة المتبادلة من جانب الأمم المتحدة والدول الأعضاء بشأن منع ومعالجة الاستغلال والانتهاك الجنسيين.
  • َ والاتفاق هو دليل على الإرادة السياسية لمنع الاستغلال والانتهاك الجنسيين، والمطالبة بالمساءلة وتقديم الدعم المجدي للضحايا. وهو يحدد بيانا بالالتزام يستند إلى القيم المشتركة، فضلا عن التزامات محددة من جانب الأمم المتحدة والدول الأعضاء الموقعة على حد سواء.

واعتبارا من 23 كانون الثاني/يناير 2019، وقعت 101 دولة عضوا على الميثاق الطوعي الذي يشمل الدول الأعضاء التي تتولى التوقيعات: