سيرته الذاتية

رئيس الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة

 

سعادة السيد بيتر طومسون


رئيس

©الأمم المتحدة/Mark Garten

في حزيران/يونيه 2016، انتخبت الجمعية العامة للأمم المتحدة سفير فيجي بيتر طومسون رئيساً لدورتها الحادية والسبعين التي تبدأ في أيلول/سبتمبر 2016 وتنتهي في أيلول/ سبتمبر 2017. وقد تولى السفير طومسون منصب ممثل فيجي الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك في شباط/فبراير 2010، وعمل في الوقت نفسه سفيراً لفيجي إلى كوبا، وذلك حتى توليه مهام رئيس الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة. وكان السفير طومسون قد شغل منصب نائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال الفترة 2011-2012. وانتـُخب رئيساً لجمعية السلطة الدولية لقاع البحار ثم رئيساً لمجلس السلطة في دورته للفترة 2015-2016. كما ترأس خلال عام 2013 أكبر مجموعة تفاوضية في الأمم المتحدة وهي مجموعة السبعة والسبعين والصين. وقد عمل خلال الفترة من كانون الثاني/ يناير 2014 إلى كانون الثاني/يناير 2015 رئيساً للمجلس التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وصندوق الأمم المتحدة للسكان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.

وخلال الفترة بين عامي 1972 و 1987 كان السفير طومسون يعمل موظفاً لدى حكومة فيجي في ميدان التنمية الريفية ثم في الشؤون الخارجية. وقد بدأ حياته الوظيفية في حكومة فيجي كمسؤول ناحية في المناطق الريفية نافوا وماكواتا وتافيوني. وفي عام 1978، انضم إلى وزارة الخارجية في سوفا حيث تولى مسؤوليات في ميدان الشؤون السياسية وفي المساعدة الإنمائية الخارجية، قبل انتدابه إلى أمانة منتدى جزر المحيط الهادئ في عام 1979.

وفي عام 1981، انتقل إلى طوكيو وتولى مسؤولية افتتاح سفارة فيجي في اليابان. وبقي بعد ذلك في طوكيو كسكرتير أول (للشؤون الاقتصادية) وذلك حتى عام 1984 عندما تعين قنصلاً عاماً لفيجي في سيدني.

وفي عام 1986، عاد إلى فيجي ليصبح سكرتيراً دائماً للمعلومات تحت قيادة رئيس الوزراء راتو سير كاميسيسي مارا في البداية ثم تحت رئيس الوزراء الدكتور تيموسي بافادا. وفي أيار/مايو 1987، تعين سكرتيراً دائماً للحاكم العام راتو سير بينايا غانيلاو، وبقي في هذا المنصب إلى أن استقال من الخدمة المدنية في أعقاب الانقلاب العسكري الثاني في عام 1987.

كما عمل السفير طومسون عضواً في مجلس فيجي للزوار، وفي هيئة تلفزيون فيجي، وهيئة الإذاعة الفيجية. وعمل خلال الفترة 1988-2009 في مؤسسة خاصة كمدير شركة وكاستشاري لشؤون الاستثمار والإدارة متخصص في شؤون المحيط الهادئ، وكان لديه عملاء من الوكالات الحكومية والمنظمات الإقليمية والمصارف والجامعات وشركات الاستثمار. والسفير طومسون عضو مؤسس للجنة المركزية لمجلس الأعمال المشترك بين أستراليا وفيجي ولمجلس الأعمال المشترك بين نيوزيلندا وفيجي، وقد عُين في عام 2007 عضواً مدى الحياة في المجلس الأخير.

وقد وُلد في سوفا، فيجي، في عام 1948، ودرس في مدرسة سوفا الحكومية وفي مدرسة ناتابو الثانوية. وفي الفترة 1966-1967، درس في المركز الدولي في مدرسة سيفين أوكس في المملكة المتحدة. والسفير طومسون خريج الدراسات السياسية (جامعة أوكلاند، نيوزيلندا) والدراسات الإنمائية (جامعة كامبريج، المملكة المتحدة) وقد انخرط طوال حياته في حقل التنمية.

كما أن السفير طومسون مؤلفٌ لديه كتب منشورة، منها “كافا في دمي” (Kava in the Blood)، الذي حاز على جائزة مونتانا للكتب غير القصصية. وفي عام 2014، حاز على وسام الشرف في فيجي، الذي يمنحه رئيس فيجي للمساهمات والإنجازات المشهودة التي يقدمها مواطنو فيجي للوطن. وهو متزوج من السيدة ماريجكي طومسون منذ عام 1973 ولديهما ابن وابنة وأحفاد.