التصدي للتحديات الجارية الناشئة بالنسبة لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية في عام 2015 وبالنسبة لاستدامة مكاسب التنمية في المستقبل

عُقد الاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014 كجزء من الجزء الرفيع المستوى للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في تموز/ يوليه 2014، في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك. كان وموضوع الاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014: ”التصدي للتحديات الجارية الناشئة بالنسبة لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية في عام 2015 وبالنسبة لاستدامة مكاسب التنمية في المستقبل“.

         وُعقد الاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014 ضمن السياق الموضوعي العام للدفعة النهائية للتعجيل بإحراز تقدم من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015، والمتابعة المستمرة لمؤتمر ريو+20، والمناقشات والعملية الخاصة بوضع خطة التنمية لما بعد عام 2015.

وأتاح الاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014 فرصة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي من أجل:

  • تقييم التقدم المحرز وكذلك العقبات في سياق سنة التنفيذ النهائية لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية؛
  • وتقديم توصيات سياسية للتعجيل بالتقدم بغية التصدي للتحديات الجارية والناشئة والتغلب عليها؛
  • وتحديد مسار لاستدامة مكاسب التنمية في المستقبل.

ووفَّر تقرير الأمين العام عن موضوع الاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014 - ”التصدي للتحديات الجارية الناشئة بالنسبة لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية في عام 2015 وبالنسبة لاستدامة مكاسب التنمية في المستقبل“ - أساساً للمناقشة.

وتطوعت عشرة بلدان - بوليفيا، وغامبيا، وجورجيا، والكويت، والمكسيك، وقطر، والسودان، وتايلند، والمملكة المتحدة، ودولة فلسطين - بتقديم عروض وطنية طوعية أثناء دورة الاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014.

واستفاد الاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014 أيضاً من مداولات الاجتماع الثاني للمنتدى السياسي الرفيع المستوى، المعقود في الفترة من 30 حزيران/يونيه إلى 9 تموز/ يوليه 2014 تحت رعاية المجلس الاقتصادي والاجتماعي. وتناول الاستعراض السياسي الرفيع المستوى موضوع ”تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية ورسم الطريق إلى خطة التنمية الطموحة لما بعد عام 2015، بما في ذلك الأهداف الإنمائية للألفية“.

وأسفر الجزء الرفيع المستوى للمجلس الاقتصادي والاجتماعي عام 2014 والاجتماع الوزاري للمنتدى السياسي الرفيع المستوى (7-9 تموز/يوليه) عن إعلان وزاري

وقد جرت عدة أنشطة على المستويين الإقليمي والعالمي تمهيداً للاستعراض الوزاري السنوي لعام 2014: