الجزء المتعلق بالشؤون الإنسانية

مواطنون من هايتي في مدينة يوغان الساحلية، على بُعد 30 كيلومتراً تقريباً من بورت أو برنس، يحملون أكياس الأغذية في عام 2010. وقد وُزعت الأغذية بصورة مشتركة من جانب برنامج الأمم المتحدة للأغذية ووكالة التعاون التقني والإنمائي. تصوير صوفيا باريس/الأمم المتحدة

يواجه عدد متزايد من الناس حول العالم أزمات معقدة وممتدة بشكل متزايد. وتتطلب هذه الأخطار استجابات جيدة التنسيق تعتمد على مهارات وموارد مختلف الشركاء، خاصة بسبب نطاق الآثار والتكاليف التي تتزايد بسرعة.


    ويعد الجزء المتعلق بالشؤون الإنسانية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي هيئة فريدة تجمع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، ومؤسسات الأمم المتحدة، والشركاء في المجال الإنساني والتنمية، والقطاع الخاص، والمجتمعات المحلية المتضررة.


    وفي شهر حزيران/يونيه من كل عام، يجتمع هؤلاء للاتفاق على أفضل طريقة لمواجهة أحدث الشواغل الإنسانية وأكثرها إلحاحاً. وتتقاسم حلقات النقاش التفاعلي والفعاليات الجانبية آخر المعلومات عن الفرص والتحديات الحالية.