لمحة عن منتدى التعاون الإنمائي

منظر للجلسة الافتتاحية لندوة عقدها منتدى التعاون الإنمائي ”التعاون الإنمائي في عصر ما بعد عام 2015: التنمية المستدامة للجميع“، شاركت في تنظيمه حكومة سويسرا والأمم المتحدة في مونترو. تصوير آن لور ليشات/الأمم المتحدة

يستعرض منتدى التعاون الإنمائي أحدث الاتجاهات في التعاون الإنمائي الدولي، ويشجع التنسيق على نطاق مختلف الجهات الفاعلة والأنشطة. وهو مفتوح أمام جميع الدول الأعضاء، ويجمع معاً صانعي القرار من البلدان النامية والمتقدمة، والبرلمانيين، ومنظمات المجتمع المدني، والحكومات المحلية والمؤسسات الخاصة.

ويعقد منتدى التعاون الإنمائي مرة كل عامين أثناء الجزء الرفيع المستوى للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في نيويورك. وتحدد الأولويات العالمية المواضيع الخاصة التي تتناولها كل دورة وتنظم بالتشاور مع الفريق الاستشاري غير الرسمي التابع للمنتدى، تمشياً مع عمل مجتمع التنمية الدولية.

وتنظم فعاليات تحضيرية بين الدورات لاستمرار المشاركة المنتظمة. وتشمل هذه الفعاليات ثلاث ندوات تقودها للبلدان، فضلاً عن حوارات مواضيعية وحوارات لأصحاب المصلحة. ويدعم هذه العملية عمل تحليلي مكثف، وتجميع للبيانات وبحوث. وعلى سبيل المثال، يحلل تقرير التعاون الإنمائي الدولي الاتجاهات الحالية، ويسلط الضوء على الدروس القيّمة والتوصيات الخاصة بالعمل.

ويستهل منتدى التعاون الإنمائي أيضاً دراسات تحليلية تتعلق بمواضيع كل دورة. ويمكن أن تغطي مثل هذه الدراسات جوانب من قبيل إطار للرصد العالمي، وتمويل التنمية المستدامة. وتثري الاستقصاءات عن الرصد وعمليات الاستعراض على المستوى القطري المناقشات العالمية ذات الصلة.