15.07.2013

الأجزاء المتعلقة بالشؤون الإنسانية

عُقد الجزء المتعلق بالشؤون الإنسانية هذا العام في الفترة من 15 إلى 17 تموز/يوليه 2013 بقصر الأمم في جنيف وركز على مستقبل الشؤون الإنسانية: نحو مزيد من الشمول، والتنسيق، والتبادلية، والفعالية. وتضمَّن هذا الجزء أيضاً حلقتيّ نقاش رئيسيتين رفيعتيّ المستوى عن: (أ) الحد من الضعف، وتحسين القدرات، وإدارة المخاطر: نهج للجهات الفاعلة في مجاليّ الشؤون الإنسانية والتنمية للعمل معاً، (ب) وتشجيع الابتكار الإنساني بغرض الاستجابة المحسنة.

وعلى هامش الاجتماع، أتاح نحو 20 فعالية جانبية للمشاركين معلومات مستكملة عن المسائل الإنسانية الحالية، والفرص والتحديات كما سلطت عليها الأضواء من جانب النظراء في مجال الشؤون الإنسانية والقطاع الخاص، وكذلك من جانب الدول الأعضاء والمجتمع المدني. ولأول مرة هذا العام، نُظم معرض تجاري، وعرض في قاعات قصر الأمم مشاريع مبتكرة وأفكاراً جديدة.

كما أتاحت فعالية المجلس الاقتصادي و الاجتماعي السنوية غير الرسمية عن الانتقال من الإغاثة إلى التنمية فرصة مهمة لمناقشة مسألة الانتقال.

ومنذ القرار التاريخي للجمعية العامة 46/182، نما النظام الإنساني الدولي وتطور بدرجة هائلة. فقد زادت الحالات الإنسانية بسبب حالات الطوارئ المعقدة الجديدة والممتدة والنزاعات، وحدوث كوارث طبيعية بصورة أكثر تكراراً وحِدَّة، كما أن التحديات العالمية تزيد من حالة الضعف، ومن الاحتياجات الإنسانية الجديدة والقائمة أو تضاعفها. وعلاوة على ذلك، فإن بيئة العمل بالنسبة للجهات الفاعلة في المجال الإنساني أصبحت أيضاً معقدة بشكل متزايد.

ويتيح المجلس الاقتصادي والاجتماعي فرصة فريدة أمام الدول الأعضاء من أجل التصدي لمثل هذه التحديات ودعم التقدم التنفيذي والمعياري للخطة السياسية الإنسانية. ومنذ عام 1998 على وجه الخصوص، أصبح الجزء المتعلق بالشؤون الإنسانية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي منبراً أساسياً لمناقشة الأنشطة والقضايا المتعلقة بتعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة. ويتيح هذا المنتدى للدول الأعضاء فرصة المشاركة مع المجتمع الإنساني والإنمائي في الأمم المتحدة وخارج الأمم المتحدة، والقطاع الخاص، والناس المتضررين ومع جهات فاعلة أخرى من طائفة من المجموعات الجغرافية فيما يتعلق بالتحديات الإنسانية الحالية.

الوثائق

5. المساعدة الاقتصادية والإنسانية الخاصة والإغاثة من الكوارث

تقرير الأمين العام عن تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الطوارئ
 

تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الطوارئ (E/2013/L.20) (قدمه مسعود خان (باكستان)، نائب الرئيس)