18.07.2012

الدورة الموضوعية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي عام 2012 - الجزء المتعلق بالشؤون الإنسانية

منذ القرار التاريخي للجمعية العامة 46/182، نما النظام الإنساني الدولي وتطور بدرجة هائلة. وقد زادت الحالات الإنسانية بسبب حالات الطوارئ المعقدة الجديدة والممتدة والنزاعات، وحدوث كوارث طبيعية بصورة أكثر تكراراً وحِدَّة، كما أن التحديات العالمية تزيد من حالة الضعف، ومن الاحتياجات الإنسانية الجديدة والقائمة أو تضاعفها. وعلاوة على ذلك فإن بيئة العمل بالنسبة للجهات الفاعلة في المجال الإنساني أصبحت أيضاً معقدة بشكل متزايد.

ويتيح المجلس الاقتصادي والاجتماعي فرصة فريدة أمام الدول الأعضاء من أجل التصدي لمثل هذه التحديات ودعم التقدم التنفيذي والمعياري للخطة السياسية الإنسانية. ومنذ عام 1998 على وجه الخصوص، أصبح الجزء المتعلق بالشؤون الإنسانية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي منبراً أساسياً لمناقشة الأنشطة والقضايا المتعلقة بتعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة. ويتيح هذا المنتدى للدول الأعضاء المشاركة مع المجتمع الإنساني والإنمائي في الأمم المتحدة وخارج الأمم المتحدة، والقطاع الخاص، والناس المتضررين ومع جهات فاعلة أخرى من طائفة من المجموعات الجغرافية فيما يتعلق بالتحديات الإنسانية الحالية.

وسوف يعقد الجزء المتعلق بالشؤون الإنسانية هذا العام في الفترة من 18 إلى 20 تموز/يوليه 2012 في نيويورك، ويتضمن حلقتيّ نقاش رفيعتيّ المستوى عن اثنين من التحديات التشغيلية بالنسبة للتنسيق والمساعدة في المجال الإنساني. وعلى هامش الاجتماع، سوف تتيح كثير من الفعاليات الجانبية للدول الأعضاء معلومات مستكملة عن المسائل الإنسانية الحالية، والمبادرات، والتحديات كما أوضحها شركاء التنمية.

كما أن فعالية المجلس الاقتصادي والاجتماعي السنوية غير الرسمية عن الانتقال من الإغاثة إلى التنمية تمثل فرصة مهمة لمناقشة مسائل الانتقال والإنعاش المبكر.

الوثائق

تعزيز تنسيق المساعدة الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة في حالات الطوارئ - تقرير الأمين العام (E/2012/77)