منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي

 

لمحة عن المنتدى

 

منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي هو مبادرة سنوية لرئاسة المجلس. وتطور ليصبح منبراً رئيسياً يمكن للجيل الشاب أن يسهم من خلاله في المناقشات المتعلقة بالسياسات في الأمم المتحدة بأفكاره وحلوله وابتكاراته الجماعية. 

والمنتدى، بوصفه المنبر الرئيسي الذي يمكّن الشباب من مشاركة الأفكار على المستوى العالمي، يتيح لممثلي وممثلات المنظمات والشبكات التي يتولى قيادتها الشباب والتي تركز على الشباب، وللمدافعين والمدافعات عن الشباب وسائر الجهات صاحبة المصلحة من الجيل الشاب، فرصة التحاور مع الدول الأعضاء واستكشاف سبل ووسائل تعزيز تنمية ومشاركة الشباب. ويحضر المشاركون والمشاركات جلسات لتبادل الأفكار، وحلقات نقاش تفاعلية للمتكلمين والمتكلمات، ومناقشات مع الدول الأعضاء بشأن المواضيع السنوية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي/المنتدى السياسي الرفيع المستوى. وتشجع الاجتماعات الأخرى التي تعقد في إطار المنتدى، بما في ذلك المناسبات الجانبية، المشاركين والمشاركات على مواصلة التفاعل فيما بينهم بشأن طائفة واسعة من المواضيع. 

وأقرَّ بقيمة منتدى الشباب في تقرير الأمين العام المعنون ”المعالم الرئيسية لعملية المتابعة والاستعراض على الصعيد العالمي بشكل متسق وناجع وشامل“ (A/70/684) الذي أعِدّ استجابة للفقرة 90 من خطة عام 2030، وهو يعترف بإمكانات منتدى الشباب التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي بالإشارة إلى أن المنتدى السياسي الرفيع المستوى يمكن أن يسترشد بالعديد من منتديات المجلس المحددة التي تتناول المسائل الشاملة في سياق أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك المنتدى القائم المعني بالشباب (الفقرة 31). ولذلك تُعتَبر نتائج منتدى الشباب في شكل موجز مساهمة غير رسمية في المنتدى السياسي الرفيع المستوى، ويشار إلى العناصر الرئيسية في الإعلان الوزاري السنوي. 

وقد أقيم منتدى الشباب لأول مرة في عام 2012، وكان في البداية مؤتمراً لمدة نصف يوم بشأن ”تهيئة مستقبل مستدام: تمكين الشباب بتوفير فرص عمل أفضل“. وعزز المنتدى الأول الوعي بمعدلات البطالة المرتفعة في صفوف الشباب، وهو موضوع استفاد من الزخم الناتج عن السنة الدولية للشباب (2010-2011). 

وأدى نجاح منتدى الشباب وما تلاه من مطالبة الشباب بالمشاركة بنشاط إلى عقد اجتماع ليوم كامل في عام 2013، وتحولت المنتديات اللاحقة إلى اجتماعات لمدة يومين. ومنذ عام 2014، وُضِعَت مواضيع منتدى الشباب مع مراعاة الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا، بما في ذلك الأهداف الإنمائية للألفية وأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر الواردة في خطة عام 2030، لأغراض التنمية المستدامة. 

ويتمحور التركيز حول دور الشباب في رصد خطة التنمية المستدامة واستعراضها وتنفيذها وفي تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وفي هذا السياق، يوفر منتدى الشباب فرصة فريدة للشباب للتعبير عن الآراء، وتبادل الأفكار، والتفكير معاً فيما ينبغي القيام به لتحقيق خطة عام 2030، وكذلك في كيفية التصدي للتحديات التي يواجهها الجيل الشاب والمساهمات التي يمكنه تقديمها لتحقيق غايات أهداف التنمية الخاصة بالشباب. 

وتجري المشاركة في المنتدى بدعوة من مجالس الشباب الوطنية، ومنظمات الشباب الإقليمية، والمنظمات والشبكات التي يتولى قيادتها الشباب وتركز على الشباب والمنتسبة إلى المجموعة الرئيسية للأطفال والشباب، والاجتماع التنسيقي الدولي لمنظمات الشباب.