تعزيز التنمية المستدامة

منظر لمزرعة ميدلغرودن الساحلية الريحية في الدانمرك. تصوير إسكندر ديبيبي/الأمم المتحدة

تمثل التنمية المستدامة الأولوية الأكثر إلحاحاً للمجتمع الدولي، والهدف الرئيسي لخطة التنمية لما بعد عام 2015. ويوجد المجلس الاقتصادي والاجتماعي في خضم عمل منظومة الأمم المتحدة بشأن ركائز التنمية المستدامة الثلاث - الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. وهو المنصة الموحدة للتكامل والعمل من أجل التنمية المستدامة، ومتابعتها واستعراضها.

         وبوصفه مظلة للجان الأمم المتحدة الفنية والإقليمية، والوكالات التنفيذية والمتخصصة، فإنه يربط وضع المعايير العالمية بتنفيذها. وهو يجمع معاً عبر منتديات متنوعة، مختلف الأشخاص والشركاء المعنيين بتحقيق التنمية المستدامة، بينما يعمل على تأجيج الوعي الأوسع، والعمل عن طريق تقاسم معرفته الموسعة، ودرايته بالقضايا.

         وفي إطار منظومة الأمم المتحدة، يتحمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي المسؤولية الرئيسية عن متابعة جميع المؤتمرات الدولية الرئيسية السابقة المرتبطة بالركائز الثلاث للتنمية المستدامة، وينقل هذه الخبرة إلى عالم ما بعد عام 2015. وبوصفه مركزاً لتبادل المعرفة والتعلم المتبادل، فقد كان له دور أساسي في فحص الدروس المستفادة من الأهداف الإنمائية للألفية، وتقييم الانتقال إلى خطة التنمية لما بعد عام 2015، وبحث قضايا التنفيذ، واستطلاع نطاق إقامة شراكة عالمية متجددة، ودعوة الشباب للمشاركة بآراءهم في صنع مستقبلهم.

وتشمل المنتديات الهامة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي من أجل تبادل الآراء بشأن التنمية المستدامة:

أُنقر هنا لمعرفة المزيد عن أهداف التنمية المستدامة وما بعد عام 2015.