”إقامة شراكة مع مجتمع الأعمال الخيرية من أجل توفير التعليم للجميع“

نظم المجلس الاقتصادي والاجتماعي فعالية خاصة، ”إقامة شراكة مع مجتمع الأعمال الخيرية من أجل توفير التعليم للجميع“ في 28 شباط/فبراير 2011، من الساعة 00/15 إلى الساعة 00/18 بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وكانت هذه الفعالية واحدة من الفعاليات التحضيرية للاستعراض الوزاري السنوي لعام 2011 التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي عن ”تنفيذ الأهداف والالتزامات المتفق عليها دولياً فيما يتعلق بالتعليم“، ونظمت هذه الفعالية إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية، بالتعاون مع اليونيسيف، واليونسكو، ومكتب الأمم المتحدة للشراكات، واللجنة المعنية بتشجيع الأعمال الخيرية المؤسسية.

وعُقدت بعد الجلسة العامة حلقتا نقاش عن: (أ) مواصلة المسار: تمكين البنات والأولاد على حد سواء من استكمال التعليم الابتدائي؛ (ب) وتشجيع التعليم والتدريب من أجل اقتصاد المستقبل.

وكان الهدف الرئيسي للفعالية الخاصة زيادة التركيز على قضايا محورية بالنسبة لتحقيق توفير التعليم للجميع، عن طريق:

’1‘     توسيع طائفة أصحاب المصلحة المشاركين في أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي، فضلاً عن زيادة وعي مجتمع الأعمال الخيرية عن التقدم المحرز والتحديات التي تواجه تحقيق الأهداف والالتزامات المتفق عليها دولياً بالنسبة للتعليم؛

’2‘     تعزيز المبادرات الملموسة لمجتمع الأعمال الخيرية وبدء شراكات جديدة من شأنها أن تعجل بإحراز تقدم نحو بلوغ الأهداف والغايات الدولية المتعلقة بالتعليم؛

’3‘     توسيع مشاركة أصحاب المصلحة العديدين في جهود المجتمع الدولي للمساعدة على إحراز تقدم في مجاليّ التركيز المذكورين أعلاه.

وقدم عدد من المنظمين المشاركين دعمهم لهذه الفعالية. ومن بين هؤلاء المنظمين: مبادرة كلينتون العالمية، وأمانة مبادرة المسار السريع لتوفير التعليم للجميع، والرابطة الدولية لرؤساء الجامعات، ومنظمة العمل الدولية، وفريق الأعمال التابع للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومؤسسة الأمم المتحدة، وحملة الألفية التابعة للأمم المتحدة، والتحالف العالمي لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات والتنمية، ومبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وجامعة الأمم المتحدة، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والبنك الدولي، والمؤتمر العالمي للمؤسسات الخيرية الإسلامية، والمنتدى الاقتصادي العالمي.

الوصلات:

المنظمون المشاركون

مبادرة كلينتون العالمية

أمانة مبادرة المسار السريع لتوفير التعليم للجميع

الرابطة الدولية لرؤساء الجامعات

فريق الأعمال التابع للشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا

مؤسسة الأمم المتحدة

حملة الألفية التابعة للأمم المتحدة

التحالف العالمي لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات والتنمية

مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة

البنك الدولي

المؤتمر العالمي للمؤسسات الخيرية الإسلامية

المنتدى الاقتصادي العالمي

أفضل الممارسات

إلغاء الرسوم المدرسية في إثيوبيا، وبوروندي، وتنزانيا، وغانا، وكينيا، وملاوي، وموزامبيق، ونيبال:

أدى إلغاء الرسوم المدرسية إلى ارتفاع معدلات الالتحاق في عدد من البلدان. ففي تنزانيا، تضاعفت نسبة الالتحاق لتصل إلى 99.6 في المائة بحلول عام 2008، مقارنة بعام 1999. وفي إثيوبيا، بلغ صافي الالتحاق 79 في المائة في عام 2008، وهو يمثل زيادة بنسبة 95 في المائة منذ عام 2000. غير أن طفرة الالتحاق في البلدان النامية اقترنت بالعديد من التحديات الخاصة بتوفير عدد كاف من المعلمين والفصول الدراسية.

الاستثمار في البنية التحتية للتعليم والموارد في تنزانيا، وغانا، ونيبال:

عيَّنت غانا متقاعدين ومتطوعين لتلبية الطلب على المدرسين. وتم أيضاً تخصيص أموال إضافية لتوفير فصول دراسية مؤقتة ومواد تعليمية. ففي نيبال، ساعد الاستثمار 90 في المائة من الطلبة على أن يصبحوا على بُعد 30 دقيقة من مدارسهم المحلية. وشرعت تنزانيا في تنفيذ برنامج طموح لإصلاح التعليم، ببناء 000 54 فصل دراسي بين عاميّ 2002 و 2006، فضلاً عن توظيف 000 18 مدرس إضافي.

تشجيع تعليم البنات في بوتسوانا، ومصر، وملاوي:

تشجع مبادرة مصر لتعليم البنات، وبرنامج الغذاء مقابل التعليم على التحاق البنات بالمدارس عن طريق توفير التعليم المجاني، وبناء وتعزيز ”مدارس ملائمة للبنات“. وبحلول عام 2008، تم بناء أكثر من 000 1 مدرسة، والتحاق ما يقرب من 000 28 طالبة. وبالاقتران مع ذلك، وفَّر برنامج الغذاء مقابل التعليم وجبات مدرسية لنحو 000 84 طفل في المجتمعات الفقيرة والمعرّضة. وقد خفضت بوتسوانا معدلات تسرب الإناث بمقدار النصف عن طريق تنفيذ سياسات إعادة القبول. وشجعت ملاوي تعليم البنات من الصف الأول إلى الصف الرابع عن طريق توفير المواد التعليمية.

توسيع فرص الوصول إلى المناطق النائية والريفية في بوليفيا، ومنغوليا:

أدخلت منغوليا المدارس المتنقلة (الخيام المدرسية) للوصول إلى الأطفال الذين لن يحصلوا لولا ذلك على التعليم الابتدائي بشكل منتظم. وقد وفرت مائة مدرسة متنقلة الخدمات التعليمية على نطاق 41 مقاطعة. وفي بوليفيا، تم إدخال برنامج تعليمي ثنائي اللغة لثلاث من اللغات الأصلية الأكثر استخداماً، وغطى هذا البرنامج 11 في المائة من المدارس الابتدائية في عام 2002، ليزيد من فرص الحصول على التعليم أمام أطفال السكان الأصليين في المناطق النائية.

أُنقر هنا للاطلاع على المزيد من الأمثلة الملفتة عما تم عمله وما تحقق في عدد من البلدان للمساعدة على بلوغ الغايات والأهداف المتعلقة بالتعليم.

المبادرات

اليونسكو
مبادرة التعليم العالمية وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز

”تسعى مبادرة التعليم العالمية وفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز إلى تعزيز وتطوير ودعم استجابات قطاع التعليم الشاملة لفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز“.

الشراكة: ”يعتمدون بقوة على مبادئ العمل المشترك والشراكات لتعظيم الفرص والأثر على المستوى القطري. وهذا يساير الجهود المبذولة لتعزيز اتساق وتنسيق الجهود، بما في ذلك تقسيم العمل في برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز“.

http://portal.unesco.org/en/ev.php-URL_ID=36400&URL_DO=DO_TOPIC&URL_SECTION=201.html

http://portal.unesco.org/en/ev.php-URL_ID=36409&URL_DO=DO_TOPIC&URL_SECTION=201.html

مبادرة محو الأمية للتمكين

”يستهدف الإطار الاستراتيجي العالمي لتنفيذ عقد الأمم المتحدة لمحو الأمية (2003-2012)، لتحقيق أهداف توفير التعليم للجميع، مع التركيز بشكل خاص على محو أمية الكبار والأطفال غير الملتحقين بمدارس... 35 بلداً لديها معدل إلمام بالقراء والكتابة أقل من 50 في المائة أو سكان أكثر من 10 ملايين نسمة لا يستطيعون القراءة أو الكتابة“.

www.unesco.org/new/en/education/themes/education-building-blocks/literacy/un-literacy-decade/literacy-initiative-life/

مبادرة تدريب المدرس في أفريقيا جنوب الصحراء

”لتحسين فرص الحصول على التعليم، وجودته، وتكافئه عن طريق تحسين نوعية وعدد قوة التدريس في الإقليم ... تدعم هذه المبادرة الدول الأعضاء في المنطقة من أجل التصدي للتحديات المتعلقة بالمدرس على مدى فترة 10 سنوات (2006-2015)“.

الشركاء: الاتحاد الأفريقي، والشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا، والحوار عن التعليم من أجل القيادة والتغيير (ADEA)، ومصرف التنمية الأفريقي، والبنك الدولي، ورابطة التعلم، وأمانة الكومنولث، وشبكة تعليم المعلمين في أفريقيا جنوب الصحراء (TESSA).

www.unesco.org/new/en/education/themes/education-building-blocks/teacher-education/ttissa/

www.unesco.org/new/en/education/themes/education-building-blocks/teacher-education/ttissa/about-us/partners/

منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)

Education for All Global Action Plan

”هي استراتيجية لتحسين التنسيق الدولي وعلى المستوى القُطري من أجل توفير التعليم للجميع، وتهدف إلى تلبية احتياجات التعلُّم لجميع الأطفال والشباب والكبار بحلول عام 2015 وهي تعمل على توضيح أدوار الوكالات الدولية الخمس التي تقودها الحركة العالمية لتوفير التعليم للجميع (اليونسكو، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، واليونيسيف، والبنك الدولي) وتحدد عملها المنسق والمشترك على المستوى العالمي. وتهدف في نهاية المطاف إلى تحسين العمل الموجه على الأرض، وعلى المستوى القُطري“.

الشركاء: البنك الدولي/صندوق النقد الدولي، ومنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، ومصارف التنمية الإقليمية، والمجتمع المدني.

www.unicef.org/education/index_44870.html

www.unesco.org/new/en/education/themes/planning-and-managing-education/economic-crisis-and-education/efa-partner-documents/

مجموعة الفريق العامل التابعة للجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات

”توضح أدوار، ومسؤوليات، ومساءلة شركاء الأمم المتحدة والشركاء من خارج الأمم المتحدة الذين يسعون لاستعادة النشاط المدرسي في حالات الأزمات الخاصة ... كما تحاول تنسيق الجهود بشكل أفضل لإعادة بناء نظم التعليم في مراحل الانتقال بعد انتهاء الأزمة“.

 ”وجميع المنظمات التنفيذية والتي لديها دعوة دائمة للمشاركة في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، والمنظمة الدولية للهجرة. ويمكن دعوة المنظمات غير الحكومية للمشاركة حسب الحاجة. وفي الممارسة، لا يوجد تمييز بين ”الأعضاء“ و ”المدعوين الدائمين“، وقد ازداد عدد الوكالات المشاركة منذ إنشاء اللجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات في عام 1992“.

www.unicef.org/education/index_44882.html

www.humanitarianinfo.org/iasc/pageloader.aspx?page=content-about-default

مبادرة الأمم المتحدة لتعليم البنات

”توفر التأييد والدعم التقني لتصميم وتمويل تنفيذ خطط التعليم الوطنية... وتوفر لأصحاب المصلحة - ومن بينهم وكالات منظومة الأمم المتحدة، وحكومات، وبلدان مانحة، ومنظمات غير حكومية، ومنظمات من المجتمع المدني، والقطاع الخاص، ومجتمعات محلية، وعائدات - منهاجاً للعمل، وتحشد جهودها من أجل التحاق البنات بالمدارس“.

الشركاء العالميون: مؤسسة أغاخان، والمعهد الأمريكي للبحوث، ومنظمة كير، ومركز تنمية التعليم، ومبادرة المسار السريع لتوفير التعليم للجميع، والتحالف العالمي المعني بالمرأة والمعونة، ولجنة الإنقاذ الدولية، ومنظمة أوكسفام الدولية، ومنظمة Plan الدولية، وتحالف إنقاذ الطفولة، وبرنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، والتعليم العالمي، والتعلم العالمي.

www.ungei.org/whatisungei/index_211.html

توفير المياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة الصحية في المدارس

”نداءات موجهة إلى صانعي القرار لزيادة الاستثمارات، وإلى أصحاب المصلحة المهتمين للتخطيط والعمل في إطار التعاون - لكي يذهب جميع الأطفال إلى مدرسة لديها مرافق مياه وخدمات صرف صحي ونظافة صحية ملائمة للأطفال“. الأهداف: ’1‘ ”مياه نظيفة للشرب والاغتسال“؛ ’2‘ ”واحتشام وسلامة عن طريق مراحيض وأحواض غسيل مناسبة ومفصولة للبنات والأولاد“؛ ’3‘ وثقافة خاصة بالنظافة الجيدة؛ ’4‘ وبيئات مدرسية صحية عن طريق التخلص من النفايات بصورة مأمونة.

”وتضمَّن الشركاء (حتى شباط/فبراير 2010): تحالف الأديان والحفظ، وأكاديمية تطوير التعليم، ومنظمة كير، ومنظمة أطفال بلا ديدان، وخدمات الإغاثة الكاثوليكية، ومراكز دبي للرعاية، ومنتدى الإدارة الأوروبي، وجامعة إيموري، وGWC، والمركز الدولي للمياه وخدمات الصرف الصحي (IRC)، والرابطة الدولية للإسكان الريفي، وتحالف الألفية للمياه، ومنظمة إنقاذ الطفولة، واليونيسيف، والمجلس الاستشاري المعني بالمياه والصرف الصحي (UNSGAB)، ومؤسسة المياه الكندية، ودعاة المياه، ومنظمة Water Aid، والمياه للشعب، ومنظمة الصحة العالمية“.

www.unicef.org/wash/schools/washinschools_53108.html

البنك الدولي

مبادرة المسار السريع لتوفير التعليم للجميع

”هيئة للتعاون على المستويين العالمي والقُطري. فعن طريق الاتفاق الخاص بهذه المبادرة، تلتزم البلدان النامية بتصميم وتنفيذ خطط تعليمية صحيحة، بينما يلتزم الشركاء المانحون بمواءمة وتنسيق الدعم الإضافي لهذه الخطط. ويُوجه التمويل من خلال قنوات قائمة ثنائية متعددة الأطراف، وكذلك من خلال الصندوق التحفيزي للمبادرة، الذي يدعم البلدان بموارد غير كافية لتنفيذ خططها القطاعية“.

”وتشمل جميع البلدان المانحة الرئيسية والوكالات التي تعمل في مجال التعليم - وأكثر من 30 وكالة ثنائية وإقليمية ودولية، ومصارف للتنمية. وتشارك منظمات المجتمع المدني التالية في حوار بنَّاء مع المبادرة وتدعو المانحين لدعم المبادرة: منظمة Action Aid، و Data، ومنظمة التعليم الدولي، ومنظمة الإدماج الدولية، ومنظمة أوكسفام، ومنظمة إنقاذ الطفولة“.

www.educationfasttrack.org/

منظمة العمل الدولي

البرنامج الدولي للقضاء على تشغيل الأطفال

”أنشئ في عام 1992 بهدف عام هو القضاء التدريجي على تشغيل الأطفال، والمقرر أن يتحقق عن طريق تعزيز قدرة البلدان على التعامل مع المشكلة وتعزيز التحرك على نطاق العالم لمحاربة تشغيل الأطفال“.

الشركاء: القطاعان العام والخاص. انظر القائمة.

www.ilo.org/ipec/programme/lang--en/index.htm

www.ilo.org/ipec/programme/Donorcountries/lang--en/index.htm

الاتفاق العالمي للأمم المتحدة

مبادرة حقوق الطفل وأعماله

”وضع مجموعة مبادئ تستند إلى إجراءات عملية يمكن أن تأخذ بها مؤسسات الأعمال لاحترام ودعم حقوق الطفل في أماكن العمل، وفي الأسواق، وفي المجتمع المحلي“.

الاتفاق العالمي بكامله: أكثر من 700 8 مشارك وأصحاب مصلحة آخرون من أكثر من 130 بلداً.

http://www.unglobalcompact.org/HowToParticipate/Engagement_Opportunities/index.html

مؤسسة الأمم المتحدة

النهوض بالفتاة (توحيد الفتيات لتغيير العالم)

”تتيح هذه المبادرة للفتيات الأمريكيات الفرصة لتوجيه طاقتهن ومشاعرهن لتعميق الوعي وجمع الأموال لبرامج الأمم المتحدة التي تساعد بعض الفتيات البالغات في العالم اللاتي يصعب الوصول إليهن. ويجري تشجيع المؤيدين على إعطاء ”أكثر من خمسة دولارات“ للفتيات في البلدان النامية عن طريق منحهن خمسة دولارات أو أكثر لتلبية الاحتياجات الأساسية للفتيات من قبيل الحصول على اللوازم المدرسية، والمياه النظيفة، والخدمات الصحية المنقذة للحياة، والأمان من العنف، والمزيد“.

”ويمثل الشركاء مجموعة متنوعة من جميع القطاعات، بما في ذلك شركات ومؤسسات بارزة، ومنظمات للشباب، ووسائل إعلام، ورابطات رياضية“.

المنتدى الاقتصادي العالمي

مبادرة التعليم العالمية الأولى

”تعميق الوعي ودعم تنفيذ خطط قطاع التعليم الوطنية المستدامة والقابلة للتوسع وذات الصلة على مستوى عالمي عن طريق المشاركة المتزايدة للقطاع الخاص“.

”وإشراك أكثر من 40 شريكاً من القطاع الخاص، و 14 حكومة، و 7 منظمات دولية، و 20 منظمة غير حكومية“.

www.weforum.org/en/initiatives/gei/index.htm