نزع السلاح في مجلس الأمن

“… إقامة السلم والأمن الدولي بأقل تحويل لموارد العالم الإنسانية والاقتصادية إلى ناحية التسليح …”

—المادة 26 من ميثاق الأمم المتحدة

اللجنة المنشأة عملا بالقرار 1540

في عام 2004، اتخذ مجلس الأمن بالإجماع القرار 1540 بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وفيه يلزم جميع الدول بأن تمتنع عن تقديم أي شكل من أشكال الدعم للجهات غير التابعة للدول التي تحاول استحداث أسلحة نووية أو كيميائية أو بيولوجية ووسائل إيصالها، أو احتياز هذه الأسلحة والوسائل أو صنعها أو امتلاكها أو نقلها أو تحويلها أو استعمالها.

الأسلحة الصغيرة: تقرير الأمين العام

يبني هذا التقرير على تقرير سابق ويخطر مجلس الأمن بآخر المستجدات في عدد من المسائل التي تحتاج إلى اهتمام خاص منه. وتشمل هذه المسائل التجارة والسمسرة، والوسم، وحفظ السجلات وتعقب الأسلحة، وإدارة المخزونات، والعنف المسلح، واستخدام الأسلحة الصغيرة وإساءة استخدامها. ويولَى اهتمام خاص للاتجار بالذخائر، والمسائل المرتبطة بالتخزين، وأهمية تعقب الذخائر الموجودة في حالات النزاع.

مناقشـــة مواضيعية عن تعزيز الأمن الجماعـــي من خلال تنظيم التسلح والحـــد منه بصورة عامة

في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2008، أجرى مجلس الأمن مناقشة مواضيعية مفتوحة عن تعزيز الأمن الجماعي من خلال تنظيم التسلح والحد منه بصورة عامة.

اجتماع على مستوى القمة برئاسة رئيس الولايات المتحدة

في 24 أيلول/سبتمبر 2009، أكد مجلس الأمن التزامه بهدف إيجاد عالم خال من الأسلحة النووية، وحدد إطارا عريضا للحد من الأخطار النووية العالمية، في اجتماع تاريخي على مستوى القمة ترأسه باراك أوباما، رئيس الولايات المتحدة.