الأخبار

المناقشة السنوية الجمعية العامة للأمم المتحدة تفتتح بالتركيز على التنمية المستدامة

يجتمع الملوك والرؤساء ورؤساء الوزراء في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في المناقشة العامة للجمعية العامة، بتصدر الدولة الجزرية الصغيرة التي ترمز إلى مكافحة تغير المناخ – التهديد الملح أمام تحقيق الاستدامة العالمية – المقعد الأول في القاعة.

وحسب التقاليد، يشرع الأمين العام في كل عام بسحب القرعة لاختيار دولة من بين 193 دولة عضو في الأمم المتحدة لتشغل المقعد الأول في قاعة الجمعية العامة خلال مدة الدورة والتي تستمر لعام كامل. وهذا العام وقع الاختيار على توفالو، الدولة النامية في جنوب المحيط الهادئ، والتي تواجه تهديدا خطيرا بارتفاع مستوى البحر جراء تغير المناخ بسبب النشاطات البشرية. والتصدي لتغير المناخ هو أحد الأهداف الرئيسية لأجندة التنمية المستدامة 2030 التي اعتمدتها الجمعية العامة يوم الجمعة الماضي. تتألف من 17 هدفا و 169 غاية، وتشكل أجندة التنمية عنصرا أساسيا في الجهود الرامية إلى القضاء على الفقر، ومحاربة عدم المساواة وتعزيز العناية الطبية والصحية، والتعليم على مدى السنوات ال 15 المقبلة. ويمكن للتغيرات المناخية، ما لم يوضع لها حد، أن تقوض جميع الأهداف الأخرى. وقبيل افتتاح المناقشة العامة ال70 ، سيقدم السيد بان تقريره السنوي عن أعمال المنظمة ، ثم يلقي رئيس الجمعية مونز لوكوتفت كلمة الافتتاح الرئيسية. وتلقي بعد ذلك رئيسة البرازيل ديلما روسيف، كأول المتحدثين الوطنيين تعقبها كلمة رئيس الولايات المتحدة باراك أوباما بوصفه رئيس البلد المضيف. وكان العديد من القادة قد شاركوا بالفعل في قمة التنمية المستدامة للأمم المتحدة التي استمرت لمدة ثلاثة أيام وأطلق خلالها جدول أعمال التنمية المستدامة 2030.

 

المصدر: مركز أنباء الأمم المتحدة.

Follow Us