الأخبار

العالم يحتفل باليوم الدولي للشباب بالتركيز على المصابين بالصحة العقلية

تحت شعار “الصحة العقلية مهمة”، يحتفل العالم اليوم، الثاني عشر من آب/أغسطس، باليوم الدولي للشباب مع التركيز على الشباب والصحة العقلية.

ويوجد في العالم ما يزيد على مليار ومئتي مليون شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشر والرابعة والعشرين عاما، عشرون بالمائة منهم يعانون من مشاكل مرتبطة بالصحة العقلية.

وفي هذا الصدد، قال المبعوث الخاص للأمين العام المعني بالشباب أحمد الهنداوي، في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة:
” يعاني تقريبا من عشرين بالمائة من شريحة الشباب، من مشاكل مرتبطة بالصحة العقلية. نتحدث عن ما يقارب من 280 مليون شاب وشابة في العالم يعانون من نوع ما من المشاكل المرتبطة بالصحة العقلية. هذه المشاكل لها أثر كبير في نمو الشباب واندماجهم الاجتماعي والاقتصادي، كما أدى ذلك إلى التحاقهم في سوق العمل. عندما يكون الشباب هؤلاء عرضة للوصم والتمييز، يؤدي ذلك إلى إبعادهم وإقصائهم اجتماعيا، بشكل يحد من قدرتهم على النمو والتطور.”

وخلال الفترة التي سبقت هذا اليوم، تم تشجيع الأشخاص من جميع أنحاء العالم للمساعدة في التوعية بهذا الموضوع، عبر تضافر الجهود على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وإنستاغرام وبينترست، باستخدام الوسمين MentalHealthMatters# و UN4Youth#.

وعن هذا، قال الهنداوي:
“كان هناك حملة طويلة استمرت على مدى أكثر من شهرين، ركزت على قضية الشباب والصحة العقلية وهدفت إلى التوعية والتمهيد ليوم الشباب العالمي. التركيز كان منصبا على السماح للشباب ودعوتهم إلى المشاركة بإرسال أعمال فنية وفيديوهات فضلا عن قصائد، لتسليط الضوء على هذه القضية.”

يشار إلى أن الأمم المتحدة ستحيي اليوم الدولي للشباب في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية، بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة، والمبعوث الخاص المعني بالشباب فضلا عن الخبراء والعديد من الشباب إلى جانب الدول الأعضاء، وذلك من أجل مناقشة موضوع الشباب والصحة العقلية وأهمية التوعية بهذا الأمر.

 

المصدر : مركز أنباء الأمم المتحدة

Follow Us