الأخبار

اليوم الدولي للمسنين هو فرصة لاتخاذ موقف ضد المشكلة المدمرة التي تتعلق بالتشيخ

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، على أن إنهاء التمييز ضد كبار السن وتأمين حقوق الإنسان للأشخاص الأكبر سنا هو واجب أخلاقي وعملي.

وأشار الأمين العام في رسالة بمناسبة اليوم الدولي للمسنين والذي يصادف الأول من تشرين الأول/أكتوبر من كل عام، إلى أن المخاطر كبيرة ومتنامية. ومن المتوقع أن يرتفع عدد السكان المسنين في العالم من أكثر من تسعمائة مليون في عام 2015 إلى 1.4 مليار بحلول عام 2030 إلى 2.1 مليار بحلول عام 2050، حيث سيكون عدد كبار السن يساوي تقريبا عدد الأطفال دون سن الخامسة عشرة.

وذكر الأمين العالم أنه وبينما يتمتع كبار السن باحترام معين، يتم تحديد ذلك في الواقع في الكثير من المجتمعات، ويتم حرمانهم من الحصول على وظائف والقروض والخدمات الأساسية، مشيرا إلى التكلفة الباهظة لتهميش كبار السن والتقليل من شأنهم. وأدان الأمين العام التمييز ضد كبار السن بجميع أشكاله، ودعا إلى اتخاذ تدابير للتصدي لهذا الانتهاك والذي يتطلب تغيير الطريقة التي يتم النظر فيها إلى كبار السن بأنهم يشكلون عبئا إلى تقديرهم على المساهمات الإيجابية التي يقدمونها للأسرة البشرية. وفي دراسة لمنظمة الصحة العالمية، أفاد ستون في المائة من أكثر من ثمانين ألف شخص من المشاركين من نحو خمسين بلدا، أن كبار السن لا يتم احترامهم، حيث تم تقييم مواقف المشاركين لكبار السن من جميع الفئات العمرية، وتم الإبلاغ عن أدنى مستويات الاحترام في البلدان مرتفعة الدخل

المصدر : مركز أنباء الأمم المتحدة

Follow Us