الأخبار

تقريرالأمم المتحدة: عدد المهاجرين في العالم يتجاوز 232 مليون

ذكرت الأمم المتحدة اليوم إن هناك عددا كبيرا من المواطنين يقيمون في الخارج أكثر من أي وقت مضى، وفيما شهدت آسيا أكبر زيادة في عدد المهاجرين على مدى العقد الماضي، تبقى الولايات المتحدة الوجهة الأكثر شعبية.

وتبين الأرقام الجديدة الصادرة في تقرير إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية أن 232 مليون شخص، أو ما يعادل 3.2 في المائة من سكان العالم، يعيشون خارج أوطانهم في أنحاء العالم، مقارنة ب 175 مليون في عام 2000 و 154 مليونا في عام 1990 . وبالإضافة إلى ذلك، تظهر الأرقام أيضا تحولا منذ عام 2000 في الهجرة ما بين الجنوب والشمال، والهجرة فيما بين بلدان الجنوب لنحو 82 مليون مهاجر دولي. وفي المؤتمر الصحفي الذي تم فيه إطلاق تقرير “اتجاهات الهجرة الدولية، مراجعة عام 2013″، قال جون ويلموث، مدير شعبة السكان بإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة، إنه على الصعيد العالمي يمثل المهاجرون الدوليون نسبة صغيرة من إجمالي السكان، ورغم أن عدد المهاجرين الدوليين يتزايد بشكل مستمر على مستوى العالم، إلا أنهم لا يشكلون إلا ثلاثة في المائة من إجمالي عدد السكان. ومع ذلك، يقدر عدد المهاجرين بنحو أحد عشر في المائة في الدول المتقدمة من السكان، مقارنة بأقل من اثنين في المائة من الدول النامية”. ويأتي إطلاق هذا التقرير عن اتجاهات الهجرة الدولية قبل الحوار رفيع المستوى حول الهجرة الدولية والتنمية الذي سيجري يومي الثالث والرابع من تشرين أول/اكتوبر المقبل في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

ويهدف هذا الحوار الرفيع المستوى إلى تحديد تدابير ملموسة لتعزيز التماسك والتعاون على جميع المستويات، بغية تعزيز فوائد الهجرة الدولية للمهاجرين والبلدان على حد سواء وأهميتها في التنمية، والحد من آثارها السلبية. ومن جانبه قال وو هونغ بو، وكيل الأمين العام للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، “يمكن أن تقدم الهجرة، عندما تكون محكومة إلى حد ما، مساهمة هامة جدا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية في كل من بلدان المنشأ وبلدان المقصد”. وأضاف “الهجرة توسع الفرص المتاحة للأفراد، وهي وسيلة حاسمة لتوسيع نطاق الحصول على الموارد والحد من الفقر”. ووفقا لأحدث الإحصاءات تستضيف أوروبا وآسيا ما يقرب من ثلثي إجمالي عدد المهاجرين الدوليين في جميع أنحاء العالم. ولا تزال أوروبا الوجهة الأكثر شعبية حيث استضافت 72 مليون مهاجر دولي عام 2013، مقارنة ب 71 مليونا في آسيا. وأشار التقرير أيضا إلى أن 74 في المائة من المهاجرين الدوليين هم في سن العمل، ما بين 20 و 64 سنة، وتمثل المرأة 48 في المائة من إجمالي عدد المهاجرين الدوليين.

المصدر : مركز أنباء الأمم المتحدة

Follow Us