الأخبار

تسليط الضوء على دور تحويلات المهاجرين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

عام 2016، حوّل المهاجرون الدوليون من البلدان منخفضة الدخل ومتوسطة الدخل إلى أوطانهم ما يقارب 445 مليار دولار، وفقا لتقرير “إرسال الأموال إلى الوطن” الذي صدر مؤخرا.

وقد ضم المنتدى العالمي للتحويلات والاستثمار والتنمية، الذي عقد في نيويورك يومي 15 و16 حزيران/يونيو 2017، ممثلين عن الحكومات والمجتمع المدني والأمم المتحدة والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية، مما أتاح فرصة فريدة لتسليط الضوء على دور تحويلات المهاجرين واستثمارات المغتربين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وفي يوم القطاع الخاص، الذي يوافق 15 حزيران/يونيو، ناقش ممثلو المصارف الخاصة والجهات المتخصصة في تحويل الأموال والهيئات التنظيمية المالية كيف يمكن للتكنولوجيات الجديدة أن تجعل عمليات تحويل الأموال أرخص وأسرع وآمن. ويمكن أن تؤدي الابتكارات التكنولوجية دورا هاما في تحسين الإدماج المالي للمهاجرين الدوليين وأفراد أسرهم. كما ناقشوا أيضا العقبات التي تواجه مقدمي خدمات تحويل الأموال من غير المصارف في الوصول إلى الهياكل الأساسية لنظم السداد، التي وضعت لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وخلال الاحتفال باليوم الدولي الثالث للتحويلات الأسرية، يوم 16 حزيران/يونيو، أقر المشاركون بالجهود والتضحيات التي بذلها المهاجرون وأسرهم من أجل تحسين صحة أفراد عائلاتهم وتعليمهم. وقد قُدمت أمثلة ملموسة عن كيفية مساهمة التحويلات المالية واستثمارات المغتربين في الحد من الفقر (الهدف 1) والجوع (الهدف 2) وتعزيز فرص الحصول على الخدمات الصحية (الهدف 4) والتعليم (الهدف 4) وتمكين المرأة (الهدف 5 من أهداف التنمية المستدامة).

وسلطت الممثلة الخاصة للأمين العام للهجرة الدولية، السيدة لويز أربور، الضوء على اختيار المؤتمر لهذا التوقيت المناسب ومدى أهميته في توفير مدخلات ملموسة وقابلة للتنفيذ بشأن الاتفاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة، الذي تعمل حاليا الجمعية العامة على إعداده. كما شددت على الأهمية الحاسمة للوقائع والأرقام في توثيق الأثر الإيجابي للتحويلات المالية للمهاجرين واستثمارات المغتربين ومواجهة كراهية الأجانب والتصدي للخطاب المعادي للأجانب.

وقد نظم هذا المنتدى الصندوق الدولي للتنمية الزراعية بدعم من إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية والبنك الدولي. وشارك فيه كل من مكتب تمويل التنمية وشعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في الأمم المتحدة.

Follow Us