الأخبار

الأمين العام: يتعين فعل المزيد للوفاء بتحقيق أهداف التنمية

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تحقيق تقدم فيما يتعلق بتنفيذ الهدف الثامن من الأهداف الإنمائية للألفية والمتعلق بإقامة شراكات دولية من أجل التنمية . جاء ذلك في مؤتمر صحفي استعرض فيه الأمين العام تقرير مجموعة العمل التي شكلها في عام 2007 لتتبع تقدم المجتمع الدولي في تنفيذ الالتزامات بإقامة شراكة دولية من أجل التنمية والمتضمنة في الهدف الإنمائي الثامن من الأهداف الرامية إلى القضاء على الفقر.

وقال بان كي مون “كما يظهر التقرير فقد تم تخفيض التعريفات الجمركية على الصادرات من الدول النامية فيما ارتفع حجم تلك الصادرات إلى الدول المتقدمة. إن كما كبيرا من الصادرات من الدول الأقل تقدما يعفى من الضرائب، كما أن الوصول إلى تكنولوجيا الهواتف المحمولة والإنترنت يتوسع بشكل متسارع.” ومع هذا التقدم أكد الأمين العام ضرورة فعل المزيد، وقال إن الاقتصاد العالمي يتعافى ببطء لذا فإن الأزمة المالية مازالت تلقي بظلالها وتمثل ذلك في انخفاض المساعدات الرسمية للتنمية للعام الثاني على التوالي بما يعد سابقة هي الأولى من نوعها.

وأضاف “إن جولة الدوحة للمفاوضات التجارية متعددة الأطراف مازالت في طريق مسدود، وتحتاج المزيد من الدول النامية إعادة هيكلة ديونها، في كثير من الأحيان مازالت العقاقير الأساسية مكلفة ويصعب إيجادها، ويبقى الحصول على التكنولوجيات الجديدة محدودا في الدول النامية.” ولكن على الرغم من تلك التحديات فإن الأمين العام يشير إلى ما يمكن البناء عليه ألا وهو ظهور دول مانحة وشراكات جديدة، وقيام المؤسسات المالية الدولية بدراسة وضع آليات فعالة في الوقت المناسب لإعادة هيكلة الديون، وجهود شركات العقاقير لتوفير الإنتاج المحلي من الأدوية. وفي فعالية خاصة على هامش المداولات العامة رفيعة المستوى من المقرر أن يطلق الأمين العام تقريرا بعنوان (حياة كريمة للجميع). ويدعو التقرير إلى وضع خطة طموحة ومتسقة لأجندة التنمية المستدامة لما بعد عام 2015 ليكون القضاء على الفقر أهم أولوياتها.

المصدر : مركز أنباء الأمم المتحدة

Follow Us