الأخبار

الإعداد لسنة من العمل العالمي

يتوقع أن تكون 2015 سنة تاريخية بالنسبة للتنمية المستدامة على الصعيد العالمي. وقد تم إقرار عدد من الأحداث الهامة التي يرجى منها تفعيل خطط تخدم الناس والكوكب على حد سواء. ونظرا للدور الريادي الذي تقوم به إدارة الشؤون الاجتماعية والاقتصادية في الأمم المتحدة -ديسا-، التقت DESA News مع وكيل الأمين العام لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية السيد وو هونغ بو، ليعرفنا أكثر على الأحداث القادمة والمكاسب التي تحققت خلال السنة الماضية.

“يناقش جدول أعمال الأمم المتحدة ثلاثة مواضيع رئيسية،” قال السيد وو وهو يستعرض خطة 2015 المزدحمة. “أول هذه المواضيع هو الاحتفال بالذكرى السبعين لهذه المنظمة، والثاني تسريع تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية، والثالث؛ وهو الأهم، الإطلاق الرسمي لخطة التنمية لما بعد 2015.” كما شرح السيد وو دور “ديسا” الحيوي في دعم عملية المفاوضات الحكومية الدولية، التي ستؤدي إلى تبني خطة التنمية لما بعد عام 2015.

وفي هذا السياق، أوضح السيد وو أهمية تمويل التنمية والمؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية المزمع عقده في إثيوبيا في تموز/يوليو القادم، والذي عينه الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون أمينا عاما له.

وقال السيد وو: “سنكون منشغلين جدا وما نتوقعه هو الخروج بخطة تنمية مستدامة لما بعد 2015 تخدم العالم بأسره. هذه أول مرة في التاريخ يتم فيها الاعتراف على مستوى العالم بأن التنمية تشمل ثلاثة أبعاد: الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.” كما أشار إلى وجود بعض التحديات في الطريق، معربا عن تفاؤله بأن جميع الزملاء من مختلف الشعب منخرطون انخراطا فاعلا في دعم هذه الجهود.

“نعرف جميعنا أن المسافة الأخيرة هي الأصعب. لذا فإن آخر اندفاع قبل خط النهاية لن يكون يسيرا. ما نريده وما سنجنيه هو أمر ستقرره الدول الأعضاء،” قال السيد وو، مضيفا أن ما تقدمه “ديسا” من معرفة ومشورة ومساعدة مهنية ستكون حيوية في إنجاح هذا العملية. وختم السيد وو اللقاء مبتسما وهو يقول: “أنا على ثقة بأننا سننجح، لأن المهنية والاجتهاد والعمل الجماعي الذي يتحلى به زملائي في هذه الإدارة تمنحني القوة والثقة.”

Follow Us