الأخبار

الشباب يؤكدون في الأمم المتحدة التزامهم بأهداف التنمية المستدامة

افتتح في مقر الأمم المتحدة منتدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للشباب تحت عنوان “دور الشباب في بناء مجتمعات ريفية وحضرية مستدامة وقادرة على الصمود” بمشاركة أكثر من خمسمئة شاب وشابة لمناقشة دور الشباب في التغيير.

أثناء الافتتاح، أشادت نائبة الأمين العام أمينة محمد ومبعوثة الأمم المتحدة للشباب جاياثما ويكراماناياكي، بمستوى مشاركة الشباب في القضايا المتعلقة بأجندة التنمية المستدامة التي اتفق قادة العالم على تحقيق أهدافها بحلول عام 2030.
وشددتا على ضرورة أن يتبنى شباب العالم خطة عام 2030 في بلدانهم لضمان نجاحها.
كما يناقش المنتدى، الذي يعقد على مدى يومين، سبل تقريب الشباب من الأمم المتحدة وكذلك تقريب الأمم المتحدة إلى أماكن تواجد الشباب.
ويقدر عدد الشباب في العالم بمليار وثمانمئة مليون شخص، ليمثلوا أكبر جيل شباب في التاريخ.
يواجه الكثيرون منهم تحديات فريدة، ولا سيما في البلدان النامية، مثل ارتفاع معدلات البطالة وعدم الحصول على التعليم الجيد وانعدام المساواة بين الجنسين وغير ذلك من التهميش والحرمان الاقتصادي والاجتماعي.
وعلى الرغم من كل تلك التحديات، يقوم الشباب بالمساهمة بشكل مفيد بأفكار وقرارات من أجل تنميتهم وتقدمهم، لما لهم من دور إيجابي كعناصر رئيسية في التنمية.
ماري شاتاردوفا، رئيسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي قالت إن القرارات التي يتخذها الشباب في حياتهم اليومية تؤثر على إمكانيات تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأكدت على أهمية أفكار الشباب وابتكاراتهم لتحقيق تلك الأهداف.
يشار إلى أن هذا المنتدى يستمر على مدى يومين وسيكون منبرا للشباب للمشاركة في حوارات مع الدول الأعضاء ومناقشة أطر السياسات العامة وتشجيع النهج والمبادرات المبتكرة والمؤسسية من أجل النهوض بخطة تنمية الشباب على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية بغية إيجاد حلول للتحدي العالمي المتمثل في تعزيز القدرة على الصمود والتنمية المستدامة
وسيتيح ذلك لممثلي الشباب الفرصة للتعبير عن آرائهم، وتقاسم وجهات النظر، والتفكير معاً في قضاياهم الشبابية، فضلاً عن الدور الأوسع للشابات والشباب في عملية التمكين وتعزيز التنمية المستدامة.

المصدر : مركز أنباء الأمم المتحدة

Follow Us