الأخبار

الأمين العام: الأشجار رئة كوكب الأرض ورمز للكرامة البشرية

غرس الأشجار واحد من أهم الأشياء التي يمكن أن يفعلها أي شخص للمساهمة في تعزيز سلامة كوكب الأرض، كما قال الأمين العام مضيفا أن الأشجار والغابات تقوم بدور أساسي في تخفيف آثار تغير المناخ.

جاء ذلك في مراسم رمزية بمناسبة اليوم الدولي للغابات أهدت خلالها هولندا، التي ترأس مجلس الأمن الشهر الحالي، شجرة إلى الأمم المتحدة كان من المقرر غرسها في حديقة المنظمة الدولية في مراسم عطلها هطول الثلوج على مدينة نيويورك.

فأقيمت المراسم الرمزية خارج قاعة مجلس الأمن، حيث قال الأمين العام أنطونيو غوتيريش إن الغابات هي رئة كوكب الأرض، إذ تستخدم ثاني أكسيد الكربون وتخرج بدلا منه الأوكسجين.

وتنقي الأشجار في المناطق الحضرية الهواء وتزيل منه المواد الضارة، كما تنقي وتنظم المياه وتمنع حدوث الفيضانات، وتحد من الضوضاء السمعية، وتوفر مكان العيش للحيوانات وللنباتات الأخرى.

وتحدث الأمين العام عن سبب “شخصي” آخر لاهتمامه بالأشجار. وقال ” جدي، والد أمي، واسمه أوليفيرا الذي يعني شجرة الزيتون بالبرتغالية، غرس شجرة زيتون يوم ولدتُ. وما زالت هذه الشجرة موجودة إلى الآن، وأعتقد أنها تتمتع بصحة أفضل مني وأنها ستبقى لسنوات طويلة بعد أن أفارق الحياة.”

وقال غوتيريش إن الأشجار رمز للكرامة، وليس من الصدفة أنها تموت وهي واقفة. وفي هذا السياق دعا الأمين العام إلى فعل كل ما يمكن “من أجل كوكب الأرض، وللحفاظ على الكرامة الإنسانية في كوكبنا المعافى.”

المصدر : أخبار الأمم المتحدة

Follow Us