الأخبار

اجتماع الآلاف في قمة افتراضية عبر الأنترنت لمناقشة استجابة القطاع الخاص لـجائحة كوفيد-19 وعدم المساواة وأزمات المناخ

تبدأ اليوم عبر الأنترنت، قمة قادة الذكرى العشرين للاتفاق العالمي للأمم المتحدة حيث تجمع أصواتًا رائدة من الأمم المتحدة والشركات والحكومات والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية، وذلك لإجراء محادثة عالمية حول كيفية إعادة بناء مجتمعاتنا، ووضع المسار نحو مجتمع اجتماعي عادل، وعالم منخفض الكربون وله المقدرة على التكيف مع المناخ، وحيث لا يُترك فيه أحد. ويقام الحدث تحت شعار التعافي بشكل أفضل، التعافي بشكل أقوى، التعافي معًا ويستمر حتى 16 يونيو/حزيران، ومن المتوقع أن يضم الحدث حوالي 20000 مشارك من جميع أنحاء العالم.

سيقوم الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس الجمعية العامة ورئيس إثيوبيا بافتتاح القمة التي ستنعقد لمدة 26 ساعة، وسيسمح ذلك للمتحدثين والحضور من 68 شبكة محلية من الاتفاق العالمي بالمشاركة في مناطقهم الزمنية ولغاتهم الخاصة. وسيُطلب من المشاركين والحضور لزيادة طموحهم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في عالم قد تغير مؤخرًا بسبب أزمة جائحة كوفيد-19.

وسيشغل المنصة حوالي 300 متحدث، بما في ذلك 30 من الرؤساء التنفيذيين، وخمسة رؤساء دول، وأكثر من اثني عشر مديرًا رئيسيًا لمنظمة الأمم المتحدة مثل آل غور، وبان كي مون، ومارك كارني، وبول بولمان، وأبطال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيرالمناخ جونزالو مونيوز، ونيجل توبينغ. وسَيعرض أيضا أكثر من 20 كيانا للأمم المتحدة عملهم في جناح افتراضي للأمم المتحدة.

انضمام إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية إلى جناح الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة -ساعة الطاقة-

تَنضم إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية إلى هذا الحدث من خلال مقصورة افتراضية في جناح الأمم المتحدة، حيث تقدم جهودها بشأن تمويل التنمية المستدامة وتوفير التحليل الاقتصادي والمشورة في مجال السياسات من أجل التعافي المستدام من جائحة كوفيد-19.

ويضم الجناح أيضًا خبراء من إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية المتاحين لاجتماعات التواصل الفردي مع نظرائهم في الأعمال التجارية، ومناقشة مباشرة حول كيفية تجنب العالم لأزمة ديون عالمية. وستجرى المناقشة في 15 يونيو/حزيران من الساعة 12:30 إلى 1:30 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة.

وسييفتتح وكيل الأمين العام لإدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، ليو زنمين، المرحلة الرئيسية لأهداف التنمية المستدامة -ساعة الطاقة- في 15 يونيو/حزيران من الساعة 5 إلى 6 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة. وستنضم إليه المديرة التنفيذية لصندوق الأمم المتحدة للسكان ناتاليا كانم والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فومزيلي ملامبو نجوكا و نائبة رئيس بنك أمريكا آن فينوكين و الرئيسة التنفيذية لمنظمة الطاقة المستدامة للجميع داميلولا أوجونبيي؛ وغيرهم من ممثلي الشركات للتحدث عن دور القطاع الخاص في تمويل أهداف التنمية المستدامة خلال فترة التعافي من جائحة كوفيد-19. وستقوم بإدارة الجلسة الصحفية والكاتبة الدولية فيمي أوكي.

Follow Us