المواضيع والأولويات

المواضيع والأولويات

الأولويات

      يوجز بيان رؤية الأمين العام ذي النقاط الست الأولويات الرئيسية لمركز مكافحة الإرهاب، مساهِماً بذلك في التنفيذ الكامل لجميع الركائز الأربع لاستراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب، بالمساعدة في بناء قدرات الدول الأعضاء، ولا سيما في البلدان والمناطق الأكثر تعرضاً لخطر الإرهاب. وقد حُددت مناطق أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا الوسطى بوصفها مناطق ذات أولوية.

         وتساعد هذه الرؤية في جعل مكافحة الإرهاب في صلب أولويات الأمين العام الثلاث الرئيسية: بناء عالم أكثر أمناً وأماناً؛ وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في سياق خطة التنمية لما بعد عام 2015؛ ومبادرة ”الحقوق أولاً“.

المواضيع

         بالنظر إلى الطابع الشامل للاستراتيجية، ركز المركز أنشطته على مجالات مواضيعية محددة يمكنه فيها إضافة قيمة إلى عمله من دون أن ينطوي ذلك على تكرار أعمال المساعدة التقنية التي يضطلع بها غيره من الكيانات التابعة لفرقة العمل. وبناء على رؤية الأمين العام لدور المركز في المستقبل، وخطة عمل المركز، ومشاوراته مع المجلس الاستشاري للمركز، يوجز برنامج السنوات الخمس للمركز أربع (4) نتائج رئيسية، واثني عشر (12) ناتجاً ذات صلة تكفل التركيز والتأثير في مجالات لا تقدم كيانات الأمم المتحدة الأخرى خدماتها فيها. وهذه النتائج والنواتج هي ما يلي:

 النتيجة 1: منع التطرف العنيف (وتتصل بالركيزة الأولى للاستراتيجية العالمية)

     استناداً إلى ما يقدمه المركز من خبرة/مساعدة ودعم برنامجي، تقوم الدول الأعضاء بمنع التطرف العنيف ومكافحته، وتتصدى لظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

 الناتج 1-1: منع التطرف العنيف: بفضل الدعم المقدم من المركز، تزداد قدرة الدول الأعضاء التي تطلبه، والأمم المتحدة، على التصدي لإغراءات التطرف العنيف والأسباب الكامنة وراءه.

الناتج 2-1: المقاتلون الإرهابيون الأجانب: بالدعم الذي يقدمه المركز، تزداد قدرة الدول الأعضاء التي تطلبه على زيادة القدرة على فهم ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب ومعالجتها.

النتيجة 2: مكافحة الإرهاب (تتصل بالركيزة الثانية للاستراتيجية العالمية)

         استناداً إلى ما يقدمه المركز من خبرة/مساعدة ودعم برنامجي، تتصدى الدول الأعضاء والمناطق للإرهاب على نحو استراتيجي، وتكافح تمويل الإرهاب، وتمنع سفر الإرهابيين، والإرهاب الإلكتروني.

الناتج 2-1: بفضل الاستراتيجيات المعتمدة بدعم من المركز، يصبح لدى الدول الأعضاء والمناطق التي تطلبه استراتيجيات شاملة متكاملة لمكافحة الإرهاب، استناداً إلى استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب.

الناتج 2-2: بفضل مكافحة تمويل الإرهاب بمساعدة من المركز، يصبح لدى الدول الأعضاء والمناطق التي تطلبها سياسات وتشريعات ومسؤولون مدربون على مكافحة تمويل الإرهاب.

الناتج 2-3: بتأمين أمن الحدود وإدارتها، بمساعدة مقدمة من المركز، يتحسن أمن الحدود وإدارتها لدى الدول الأعضاء والمناطق التي تطلبها، بطرق منها تعزيز التعاون المشترك بين الوكالات وعلى النطاق الدولي.

الناتج 2-4: بتأمين أمن الفضاء الإلكتروني، بدعم من المركز، تصبح الدول الأعضاء أقدر على منع الهجمات الإلكترونية الإرهابية، والتخفيف من آثارها، الإسراع في التعافي منها إذا ما وقعت.

النتيجة 3: حقوق الإنسان والضحايا (تتصل بالركيزة الرابعة من الاستراتيجية العالمية)

     استناداً إلى ما يقدمه المركز من خبرة/مساعدة ودعم برنامجي، تكفل الدول الأعضاء احترام حقوق الإنسان بوصفها الأساس الجوهري لمكافحة الإرهاب.

الناتج 3-1: حقوق الإنسان: بالدعم المقدم من المركز، يتيسر للدول الأعضاء التي تطلبه الوصول إلى الممارسات الجيدة المتعلقة بكفالة احترام حقوق الإنسان في سياق مكافحة الإرهاب، وتصبح قادرة على تطبيقها.

الناتج 3-2: الضحايا: بفضل الدعم المقدم من المركز، تتحسن قدرة الدول الأعضاء التي تطلبه على تقديم الدعم لضحايا الإرهاب، بطرق منها تعزيز أصواتهم.

النتيجة 4: التعاون الدولي (تتصل بالركيزة الثالثة للاستراتيجية العالمية)

         استناداً إلى ما يقدمه المركز من خبرة/مساعدة ودعم برنامجي، تتعاون الدول الأعضاء وكيانات الأمم المتحدة، والجهات المعنية الأخرى لمنع التطرف العنيف ومكافحة الإرهاب.

الناتج 4-1: تُعزّز المساعدة المتكاملة لمكافحة الإرهاب ويوسّع نطاقها لتشمل المزيد من الدول الأعضاء التي تطلبها، وتقوم الكيانات ذات الصلة التابعة لفرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب بتحديد الثغرات ذات الأولوية ومعالجتها بطريقة متسقة.

 الناتج 4-2: قيام الأمم المتحدة بأسرها بمكافحة الإرهاب - تتعزز قدرة الكيانات ذات الصلة التابعة لفرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب، في نطاق ولاياتها، على التصدي للإرهاب والتطرف العنيف، بطرق منها، على وجه الخصوص، بذل جهود مشتركة.

 الناتج 4-3: الشبكات - بفضل الدعم المقدم من المركز، جرى تعزيز الروابط المهنية فيما بين المراكز العالمية والإقليمية والوطنية ذات الصلة بمكافحة الإرهاب.

الناتج 4-4: التعاون فيما بين بلدان الجنوب - بفضل الدعم المقدم من المركز، جرى تعزيز التعاون فيما بين بلدان الجنوب، والتعاون الثلاثي في بناء القدرات في مجال مكافحة الإرهاب