الإدارة التنفيذية

         ومقر المركز هو مكتب فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب، في إدارة الشؤون السياسية. والمدير التنفيذي للمركز هو السيد جيفري فيلتمان، وكيل الأمين العام للشؤون السياسية. ويدعمه في إدارة المركز الدكتور جيهانجير خان، مدير فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب - مكتب مكافحة الإرهاب.

         ويسترشد مركز مكافحة الإرهاب بمجلس استشاري يرأسه معالي السفير عبدالله يحيى المعلمي، الممثل الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة.

 المدير التنفيذي

السيد فلاديمير إيفانوفيتش فورنوكوف وكيل للأمين العام لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في 21 حزيران/يونيو 2017، المكتب الذي أنشئ بموجب قرار الجمعية العامة 291/71 .

وسيعمل وكيل الأمين العام على قيادة استراتيجية لجهود الأمم المتحدة في مجال مكافحة الإرهاب، ويشارك في عملية صنع القرار في الأمم المتحدة، ويضمن أن تنعكس أصول وأثر الإرهاب الشامل لعدة قطاعات في عمل الأمم المتحدة.

ويتولى السيد فورونكوف هذا المنصب وقد راكم خبرة تفوق مدتها 30 عاما في السلك الدبلوماسي للاتحاد الروسي إذ عمل أساسا في شؤون الأمم المتحدة واضطلع بمسؤوليات تتراوح مجالاتها بين الدبلوماسية العامة وقضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية والشؤون الحكومية الدولية.

وكان قبل تعيينه سفيرا وممثلا دائما للاتحاد الروسي لدى المنظمات الدولية في فيينا. وبقيادته شرعت البعثة الدائمة تنفيذ عدة مشاريع رئيسية مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وأقامت تعاونا ناجحا مع فرع مكافحة الإرهاب التابع لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة. وخدم السيد فورونكوف أيضا في مجلس محافظي الوكالة للطاقة الذرية، حيث ترأس عدة وفود من الاتحاد الروسي إلى لجنة المخدرات ولجنة منع الجريمة والعدالة الجنائية.

 

 

رئيس المجلس الاستشاري

الممثل الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، معالي السفيرعبدالله يحيى المعلمي، رئيس المجلس الاستشاري لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب

         قدم الممثل الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة، السفير عبدالله يحي المعلمي، أوراق اعتماده إلى بان كي - مون، الأمين العام للأمم المتحدة، في 23 حزيران/ يونيه 2011. قبل تعيينه الأخير، وشغل السيد المعلمي منصب سفير لدى بلجيكا ولكسمبرغ والاتحاد الأوروبي، من عام 2007، وكان قد شغل منصب عمدة جدة، ثاني أكبر مدن المملكة العربية السعودية، في الفترة ما بين عاميّ 2001 و 2005، ضمن العديد من المناصب القيادية في الحكومة والقطاع الخاص.

         وكان السيد المعلمي عضواً في مجلس الشورى (البرلمان)، في الفترة من عام 1997 إلى عام 2001، وشارك في مجالس إدارة لعدة منظمات حكومية، بما فيها المؤسسة العامة للصناعات العسكرية. وشملت الخدمات التي شغلها في القطاع الخاص رئاسته غرفة تجارة جدة والشركة المصرية للتمويل. والسيد المعلمي هو مؤسس شركة دار المعلمي الاستثمارية للاستشارات، وشركة اتش بي جي الاستثمارية القابضة، الكائن مقرهما في دُبي، وهو حائز على درجة الماجستير في الإدارة من جامعة ستانفورد، ودرجة البكالوريوس في الهندسة الكيميائية من جامعة ولاية أوريغون.

 الدكتور جهانجير خان، مدير فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب، ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب

Jehangir Khan

الدكتور جهانجير خان هو مدير فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، في إدارة الشؤون السياسية في الأمانة العامة للأمم المتحدة.

         وقد عمل في مناصب مختلفة في الأمم المتحدة لأكثر من 30 عاما، سواء عندما كان مندوباً لدى الأمم المتحدة (لفترة مدتها تسع سنوات) وبصفة مسؤول في الأمانة العامة للأمم المتحدة (لفترة تزيد عن 21 عاماً). وقد سبق أن شغل منصبيّ المدير بالإنابة ونائب المدير في شعبة الشرق الأوسط وغرب آسيا التابعة لإدارة الشؤون السياسية، وقبل ذلك، في شعبة آسيا والمحيط الهادئ. وشغل أيضاً منصب رئيس فريق العراق في إدارة الشؤون السياسية، ورئيس فريق العمليات في العراق التابع للأمم المتحدة، لمدة خمس سنوات، بدءاً بحرب عام 2003، وقدم الدعم لعمل ستة ممثلين خاصين متعاقبين للأمين العام، وبعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق. وشغل قبل ذلك منصب نائب رئيس تخطيط السياسات في إدارة الشؤون السياسية.

         وقبل انضمامه إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة في عام 1992، شغل الدكتور خان منصب رئيس ديوان رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعمل قبل ذلك بصفة مستشار سياسي لدى سفير المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة. والدكتور خان مواطن من باكستان. وهو خريج جامعة لندن وحاصل على درجة دكتوراه في القانون الدولي من كلية فليتشر للقانون والدبلوماسية/كلية الحقوق بجامعة هارفارد.